الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / ترمب وكيم: شتائم لعام كامل ثم قمة تاريخية بتفاهمات تقلب الحال وتجيز المحال

ترمب وكيم: شتائم لعام كامل ثم قمة تاريخية بتفاهمات تقلب الحال وتجيز المحال

ترمب وكيم: شتائم لعام كامل ثم قمة تاريخية بتفاهمات تقلب الحال وتجيز المحالترمب وكيم: شتائم لعام كامل ثم قمة تاريخية بتفاهمات تقلب الحال وتجيز المحال

الاتحاد براس:

عُقد صباح اليوم الثلاثاء، لقاء تاريخي بين الزعيمين الأمريكي دونالد ترامب والكوري الشمالي كيم جونغ أون في فندق “كابيلا” بجزيرة سينتوس في سنغافورة، وهو اللقاء الرسمي الأول بين البلدين بعد عداء دام أكثر من 60 سنة على خلفية عدد من الملفات أبرزها طموحات بيونغ يانغ النووية.

لقاء زعيمان

والتقى الزعيمان صبيحة اليوم في الساعة 01:15 بتوقيت غرينيش في فندق كابيلا داخل جزيرة سينتوس، حيث قاما بالتصافح أمام عدسات الكاميرا، لحظات قبل انطلاق القمة خلف الأبواب المغلقة في أول لقاء لهما يوصف بـ “التاريخي”.

وبعد مصافحة تاريخية بين الزعيمين، أمضى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مذكرة تفاهم تلزم “بيانغ يونغ” بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية مقابل التزام واشنطن بأمن كوريا الشمالية.

بداية جديدة

وعقب توقيع الاتفاق، قال ترامب: “إنه شرف لي، سيكون لدينا علاقة ممتازة، ولا شك لدي”.

وتابع ترامب كلامه جازما: “إن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية ستفاجآن العالم بنتائج القمة المحرزة”، مضيفا أن الوثيقة الموقعة “شاملة ومهمة للغاية”.

ووعد الرئيس الأمريكي بتطوير العلاقات ابين البلدين عندما قال: “خلال قمتي مع كيم نشأ بيننا رابط خاص ومستعد لاستقبال كيم في البيت الأبيض”، كما أنه لم يستبعد إمكانية تكرار الزيارات بينهما في المستقبل وقال: “سنلتقي أكثر من مرة”.

بدوره، أعرب الزعيم الكوري الشمالي عن شكره لترامب، قائلا: “توقيع هذه الوثيقة التاريخية… يعلن عن بداية جديدة، وتغييرات كبيرة”.

ترحيب دولي بنتائج القمة

وفي وقت كانت فيه الأنظار مشدودة الى سنغافورة ومتابعة قمة ترامب – كيم، سارعت عدد من الدول الى التعليق عليها، حيث رحبت موسكو بما جاء فيها وبما تم الوصول البه، فيما أشارت الصين الى إمكانية تخفيف العقوبات الاقتصادية على “بيونغ يانغ”.

وجاء ترحيب موسكو بعدما أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، في تعليق له حول القمة الأميركية-الكورية الشمالية أن عقد هذه القمة أمر إيجابي.

من جهتها، أشادت الصين بخطوة كوريا الشمالية والمشاركة في هذه القمة، حيث قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ “إنه يمكن بحث تخفيف العقوبات على كوريا الشمالية بعد أن وقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وثيقة “شاملة” تهدف إلى نزع السلاح النووي”.

بدورها، أعلنت وزارة الخارجية المصرية، في بيان لها اليوم عن ترحيب مصر بنتائج اللقاء التاريخي بين الزعيمين الأمريكي والكوري الشمالي.

وقالت الوزارة، في بيان لها إن “جمهورية مصر العربية ترحب بانعقاد القمة الأمريكية الكورية الشمالية، وما تمخض عنها من نتائج إيجابية من شأنها أن تسهم في إنهاء حالة التوتر وإحلال السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *