الرئيسية / الشرق الأوسط / إطلاق معركة “تحرير الحديدة” في اليمن والقوات الحكومية تصل مشارف مينائها

إطلاق معركة “تحرير الحديدة” في اليمن والقوات الحكومية تصل مشارف مينائها

إطلاق معركة "تحرير الحديدة" في اليمن والقوات الحكومية تصل مشارف مينائهاإطلاق معركة “تحرير الحديدة” في اليمن والقوات الحكومية تصل مشارف مينائها

الاتحاد برس:

أطلقت القوات الحكومية اليمنية وقوات التحالف العربي اليوم الأربعاء 13 حزيران (يونيو) “معركة تحرير الحديدة” بهدف استعادة السيطرة على مدينة الحديدة ومينائها، وأفادت مصادر إعلامية بأن ميليشيا الحوثي حاولت التسلل إلى مواقع للقوات الحكومية في منطقة الفازة جنوبي محافظة الحديدة إلا أن تلك المحاولة باءت بالفشل.

وحسب المصادر فإن ميليشيا الحوثي التابعة لإيران عمدت إلى تفخيخ مطار الحديدة، أحد المرافق الرئيسية في المحافظة المطلة على البحر الأحمر، حيث استطاعت القوات الحكومية التقدم سريعاً نحوه حيث تقدمت مسافة خمسة كيلومترات انطلاقاً من مواقع سيطرتها نحو المطار المذكور حيث منيت ميليشيا الحوثي بخسائر كبيرة، وذلك فقط مع حلول ظهر اليوم الأربعاء، وقد شن الطيران الحربي لقوات التحالف العربي سلسلة من الغارات الجوية التي استهدفت تحصينات ميليشيا الحوثي ومهّدت الطريق أمام القوات اليمنية.

وتهدف القوات اليمنية من خلال المعركة هذه إلى السيطرة على إحدى المحافظات الهامة التي ما زالت تحت سيطرة ميليشيا الحوثي من أجل قطع إمدادها مع حليفتها إيران، حيث تصل الأسلحة والذخائر التي تقدمها طهران لميليشيا الحوثي عبر ميناء ومطار المحافظة بشكل رئيسي، إضافة إلى أن السيطرة عليها يعني الضغط على المتمردين الحوثيين من أجل الجلوس على طاولة المفاوضات، وكذلك فإن السيطرة على ميناء الحديدة يعني فتح إمكانية إمداد الكثير من المناطق المحاصرة بالمساعدات الإنسانية.

ويعتبر ميناء الحديدة ثاني أكبر الموانئ اليمنية بشكل عام وأكبرها على البحر الأحمر، ويحتوي ثمانية أرصفة بطول إجمالي يزيد عن 1400 متراً، وسبق أن سيطرت ميليشيا الحوثي على الميناء في شهر تشرين الأول (أكتوبر) من العام 2014 واستغلت العائدات المالية الكبيرة للميناء في تمويل نشاطها، وبالإضافة إلى استخدامه للحصول على الصواريخ البالستية الإيرانية فإن ميليشيا الحوثي استخدمت ميناء الحديدة لإطلاق العمليات الإرهابية في البحر الأحمر، حيث نفّذت العديد من الاعتداءات على سفن الشحن الدولية ما شكل تهديداً مباشراً لخطوط الملاحة التجارية الدولية قرب أحد أهم المعابر البحرية (مضيق باب المندب).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *