الرئيسية / أخبار سوريا / الأمم المتحدة تدين كلاً من النظام والمعارضة في تحقيقات الغوطة

الأمم المتحدة تدين كلاً من النظام والمعارضة في تحقيقات الغوطة

الأمم المتحدة تدين كلاً من النظام والمعارضة في تحقيقات الغوطةالأمم المتحدة تدين كلاً من النظام والمعارضة في تحقيقات الغوطة

الاتحاد برس:

قال محققو الأمم المتحدة في تقريرهم الذي تم نشر مضمونه اليوم الأربعاء 20 حزيران (يونيو) إن كلاً من قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها من جهات وقوات المعارضة من جهة أخرى ارتكبت جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية خلال فترة حصار الغوطة الشرقية بريف دمشق والتي امتدت لسنوات.

ونقلت وكالة رويترز عن لجنة التحقيق الأممية المستقلة التي ترأسها باولو بينيرو قولها إن من تلك الجرائم كان “القصف المكثف والتجويع المتعمد لنحو 265 ألف شخص”، واعتمدت اللجنة في تحقيقها على “140 مقابلة إضافة إلى صور ومقاطع فيديو ولقطات بالأقمار الصناعية وسجلات طبية”، وذلك غداة الحديث عن كشف تفاصيل نتائج التحقيق في الضربة الكيماوية التي تعرضت لها مدينة دوما خلال المعارك الأخيرة التي سبقت تسليم قوات المعارضة للمدينة وما حولها إلى قوات النظام.

وحسب المصدر فإن نحو عشرين ألفاً من مقاتلي قوات المعارضة وبعضهم ينتمي لتنظيمات إرهابية “تحصّنوا داخل المنطقة المحاصرة وقصفوا العاصمة دمشق القريبة منهم في هجمات أدت لسقوط قتلى ومصابين على نحو يصل إلى حد جرائم الحرب”!

من جانبها، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قالت في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء: “ننتظر مرة أخرى إطلاق مزاعم حول استخدام السلطات السورية لأسلحة كيميائية ضد المدنيين”؛ وزعمت أن “هذا ببساطة عمل مدفوع الأجر وتحت الطلب، وبالطبع، نتلقى إشارات مفادها أن مثل هذه الاستفزازات يجري الإعداد لها، وسنحاول الإعلان عنها مسبقا لتفادي أعمال مشابهة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *