الرئيسية / الشرق الأوسط / المحكمة الاتحادية العليا في العراق تقضي بإعادة فرز ما تبقى من الأصوات يدوياً

المحكمة الاتحادية العليا في العراق تقضي بإعادة فرز ما تبقى من الأصوات يدوياً

المحكمة الاتحادية العليا في العراق تقضي بإعادة فرز ما تبقى من الأصوات يدوياًالمحكمة الاتحادية العليا في العراق تقضي بإعادة فرز ما تبقى من الأصوات يدوياً

الاتحاد برس:

أصدرت المحكمة الاتحادية العليا في العراق اليوم الخميس 21 حزيران (يونيو) قراراً بإعادة فرز ما تبقى من الأصوات في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت في الثاني عشر من شهر أيار (مايو) الماضي، يدوياً، بعد موجة الجدل والنقد التي تعرضت لها عملية الفرز التي تمت بواسطة آلات قيل إن بعضها تعطّل وأن خروقات شهدتها بعض المواقع، قبل أن يشب حريق بأحد مستودعات صناديق الاقتراع في العاصمة بغداد!

وتعتبر المحكمة الاتحادية العليا في العراق أعلى سلطة قضائية، ويصادق قرارها على ما جاء في توصية البرلمان العراقي مطلع الشهر الجاري بإلزام “مفوضية الانتخابات بإعادة الفرز اليدوي للأصوات في الاقتراع”، وصوّت أعضاء البرلمان العراقي على انتداب تسعة قضاة للإشراف على عملية الفرز الجديدة في عموم البلاد، رغم أن عدد المشاركين في التصويت بلغ أحد عشر مليون شخص! بينما جاء في قرار المحكمة الاتحادية أن “القاضي المنتدب لا يجمع في نفس الوقت بين القيام بمهامه القضائية ومهامه في المفوضية” الانتخابية، موضحة أن ذلك لا يعتبر “مخالفاً مع أحكام الدستور”.

في حين ردّت المحكمة الاتحادية توصية البرلمان العراقي بإلغاء نتائج المقترعين في الخارج النازحين وقوى الأمن معتبرةً ذلك “هدراً للأصوات ومصادرة لإرادة الناخبين”، وكان مقاتلون في قوات البيشمركة الكردية قد تظاهروا في عدد من مدن الإقليم احتجاجاً على توصية البرلمان بإلغاء أصواتهم، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رئيس المحكمة الاتحادية مدحت المحمود قوله إن النتائج التي “شابتها المخالفات كالتزوير وغيره والتي رفعت بشأنها شكاوى إلى المفوضية يمكن إرجاء إعلان نتائجها إلى حين البت فيها سلباً أو إيجاباً”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *