الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / احتجاجات في إيران بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية وانخفاض حاد لقيمة العملة

احتجاجات في إيران بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية وانخفاض حاد لقيمة العملة

احتجاجات في إيران بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية وانخفاض حاد لقيمة العملةاحتجاجات في إيران بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية وانخفاض حاد لقيمة العملة

الاتحاد برس:

احتج المئات من التجار الإيرانيين في العاصمة طهران على الأوضاع الاقتصادية المتردية في البلاد وانخفاض قيمة العملة الإيرانية.

وقام التجار المحتجين في عاصمة البلاد بغلق محلاتهم التجارية احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وتراجع العملة الإيرانية وهو الأمر الذي خلّف موجة غضب عامة بسبب الارتفاع السريع في أسعار السلع المستوردة.

وضعفت العملة الإيرانية من 65 ألف ريال سجلتها قبيل إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق إيران النووي في مطلع مايو، إلى 81.5 ألف ريال بلغتها اليوم الاثنين.

وأبدى الكثير من الإيرانيين قلقهم من تداعيات المرحلة المقبلة التي ستشهدها بلادهم وانعكاسها عليهم، خاصة في ظل انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي وتجدد العقوبات الأمريكية، ما قد يقلص صادرات البلاد من النفط وغيره.

وتسعى الحكومة الإيرانية الى احتواء غضب المواطنين بسلسلة من الإجراءات، حيث كانت قد سارعت شهر أبريل الى توحيد سعري صرف الدولار في السوقين الرسمية والسوداء عند 42 ألف ريال مع حظر التداول بأي سعر آخر ومعاقبة من يخالف ذلك بالحبس، غير أن تحركات الحكومة لم تشفع للمواطنين الإيرانيين الذين استشاطوا من سياستها الداخلية وحتى الخارجية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *