الرئيسية / أخبار سوريا / درعا: أنباء عن اتفاق جديد يقضي بتبعية قوات المعارضة إلى القوات الروسية

درعا: أنباء عن اتفاق جديد يقضي بتبعية قوات المعارضة إلى القوات الروسية

درعا: أنباء عن اتفاق جديد يقضي بتبعية قوات المعارضة إلى القوات الروسية 

الاتحاد برس:

وردت أنباء عن توصل فصائل المعارضة السورية في محافظة درعا مع النظام السوري والقوات الروسية، إلى اتفاقٍ جديد بعد معارك وقصف دام تعرضت له المدينة ما أدى إلى نزوح عشرات الآف المدنيين إلى الحدود الأردنية.

وفيما يلي نص الاتفاق المتداول:

-أهالي بصرى يحق لهم السفر داخل وخارج القطر دون معارضة الدولة لذلك.
-رفع العلم السوري على دوائر الدولة.
-الجيش الحر تابع للقوات الروسية، تحديداً للفيلق الخامس الروسي.
-عودة الكهرباء والماء والهاتف والمازوت والغاز.
-عدم التحاق الشباب بالخدمة الإلزامية لـ “الجيش السوري” في مناطق أخرى، بل تتم الخدمة في مناطقهم أنفسهم من بصرى حتى صيدا.
-عدم دخول الجيش للمدينة حتى صيدا.
-قائد الفرقة في المنطقة حتى صيدا (أحمد العودة).
-كما تمتد منطقة بصرى حتى الحدود وينسحب الجيش من أم ولد وبصر الحرير ويتبع كل المناطق (أحمد العودة) قائد المنطقة الجنوبية وتعتبر تابعه للروس مباشرة.
– فصائل المعارضة تمتلك فقط السلاح المتوسط والخفيف.
-إصدار عفو فيما بعد عن كافه المطلوبين للدولة وتسريح العساكر المنشقين من عند النظام.
-عدم دخول أية مظاهرة للشيعة والتشييع إلى المنطقة.

تعليق واحد

  1. يبدو أن هناك لعبة جديدة يسحبون السلاح الثقيل ثم يستئنفون الحرب الحذر الحذر من ذلك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *