الرئيسية / الشرق الأوسط / جريمة جديدة يرتكبها الحوثيون وأطفال الحديدة ضحاياها

جريمة جديدة يرتكبها الحوثيون وأطفال الحديدة ضحاياها

جريمة جديدة يرتكبها الحوثيون وأطفال الحديدة ضحاياها

الاتحاد برس:

قامت ميليشيات الحوثي الإيرانية، بتفخيخ الأحياء السكنية في مدينة الحديدة اليمنية الآهلة بالسكان، اضافة إلى ابتزاز الأهالي والمدنيين، من خلال أطفالهم واستهداف اشراكهم في المعارك.

وقال سكان في مدينة الحديدة إن الحوثيين يقومون بتخزين الأسلحة المختلفة داخل المباني في الأحياء السكنية، التي تراجعوا لها مؤخرا بعد سلسة هزائم، أمام القوات المشتركة المدعومة من قوات التحالف العربي، حيث سرع الحوثيون من عمليات حفر الخنادق داخل الأحياء السكنية، متخذين من المدنيين دروعا بشرية، إذ منعت الميليشيات سكان المدينة الواقعة غربي اليمن من مغادرة أحيائهم ومنازلهم.

وكانت الميليشيات الموالية لإيران قد جلبت الكثير من الأسلحة من صنعاء، وأدخلتها إلى الحديدة ليلا وخزنتها في مبان سكنية داخل أحياء المدينة، كما استحدثت أيضا معامل لصناعة الألغام والمتفجرات داخل الأحياء السكنية، حسب ما ذكرته وسائل إعلامية يمنية.

وفي ذات السياق، تواصل جماعة الحوثي ابتزازها العائلات الفقيرة بالحديدة، من خلال الطلب منهم تسليم أطفالهم للقتال في صفوفها، مقابل تسليم هذه العائلات مواد إغاثة، كما أكدت مصادر محلية، أن الحوثيون يقومون بتهديد السكان الراغبين في النزوح من المدينة بتعرض منازلهم للسرقة والنهب، في محاولة لإجبارهم على البقاء وتحويلهم إلى دروع بشرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *