الرئيسية / أخبار سوريا / داعش ينعي نجل زعيمه البغدادي

داعش ينعي نجل زعيمه البغدادي

داعش ينعي نجل زعيمه البغداديداعش ينعي نجل زعيمه البغدادي

الاتحاد برس:

أعلن تنظيم “داعش” الليلة الماضية مصرع نجل زعيم التنظيم “إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي” الملقب باسم “أبو بكر البغدادي” خلال عملية ضدّ النظام السوري في ريف حمص الشرقي دون تحديد تاريخ مقتله.

كما ورد في بيان لوكالة “ناشر نيوز” التابعة لتنظيم داعش أنّ “حذيفة البدري ،قُتل منغمسًا في (قوات النظام) والروس في المحطة الحرارية بريف حمص”. و خلال البيان تم عرض صورة لفتى صغير بالسن بالزّي الأفغاني، حاملا بندقية كلاشنيكوف؛ دون تفاصيل أخرى.

وقد رصدت واشنطن سابقاً 25 مليون دولار أمريكي لمن يُحدّد مكانه أو يقتله، كونه لايزال يُمثل الهدف الأول للتحالف الدولي، ويعود آخر خطاب للبغدادي إلى 28 / 9 / 2017 قبل أسبوعين من سقوط مدينة الرقة، المعقل السابق له في سوريا، و تم نشره في تسجيل صوتي مدته 46 دقيقة من قبل مؤسسة (الفرقان) الإخبارية.

ويُعتقد أنّ البغدادي المنحدر من محافظة صلاح الدين العراقية (47 عامًا) لديه أربعة أطفال من زوجة أولى وابن من زوجة ثانية. كما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” في تقرير لها في مايو / أيار الماضي، بأنها تمتلك أدلة تؤكد أن زعيم الدولة “أبو بكر البغدادي” لا يزال حيا، ومنشغل بالتحضير لمهمة كبيرة، دون ذكر تفاصيل أخرى. بينما انتشر الكثير من التقارير التي ادعت وفاته أو إصابته بجروح خطيرة نتيجة تواريه الطويل عن الأنظار.

وتجدر الإشارة إلى أن عدة مناطق في البادية بريف حمص الشرقي، لا تزال تحت سيطرة تنظيم “داعش”، و ما زالت تشنّ خلاياه هجمات بين الفينة والأخرى ضدّ مواقع النظام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *