الرئيسية / اقتصاد / دون سابق إنذار.. الحرب الصينية الأمريكية بدأت

دون سابق إنذار.. الحرب الصينية الأمريكية بدأت

دون سابق إنذار.. الحرب الصينية الأمريكية بدأتدون سابق إنذار.. الحرب الصينية الأمريكية بدأت

الاتحاد برس:

تشهد الساحة الاقتصادية الدولية استقطاباً حاداً بشكل خاص بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعد الخطوات التي اتخذتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية مرتفعة على البضائع الصينية ما دفع الأخيرة للرد على تلك الإجراءات بإجراءات مضادة.

وبدأت الصين فرض رسوم جمركية على البضائع الأمريكية اليوم الجمعة 6 تموز (يوليو) رداً على الرسوم الأمريكية وقالت وزارة التجارة الصينية إن ذلك كان “الخيار الوحيد” أمام “التنمّر الأمريكي في التجارة”، كما صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ أنه بعد “تطبيق الولايات المتحدة إجراءاتها الجمركية ضد الصين، دخلت الإجراءات الصينية ضد الولايات المتحدة حيز التنفيذ فوراً”.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أن بلاده “لم تشأ أبداً أن يحصل تصعيد للتوتر إلى حد الوصول لحرب تجارية فهي آخر ما نريده لأننا قلنا مرات عدة أن أحداً لن يستفيد من الحرب التجارية”، وذلك وفقاً لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، وتابع لو كانغ بأن “التسلط والتهديد لن يعطيا نتيجة فموقفنا يظل ثابتاً وواضحاً جداً”.

ويصنف الاقتصاد الأمريكي الأول عالمياً بينما يأتي الاقتصاد الصيني في المركز الثاني، وتسعى إدارة الرئيس الأمريكي إلى تدارك “الأخطاء” التي وقعت بها إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والتي قال الرئيس الحالي دونالد ترامب إنها تسببت في “كوارث” للاقتصاد الأمريكي، ولا تقتصر إجراءات الإدارة الأمريكية على الصين، إذ تطال أقرب الحلفاء إلى الولايات المتحدة أيضاً كالاتحاد الأوروبي وكندا!

لكن خبراء وصفوا الضرائب والضرائب المضادة بين الولايات المتحدة والصين بأنها حرب تجارية تعززها توترات ميدانية -بالفعل- في بحر الصين الجنوبي، حيث يسعى كل طرف إلى فرض سيطرته على تلك المنطقة التي تمر من خلالها أبرز خطوط الملاحة الدولية بين المحيطين الهندي والهادي، وتنضم إلى خارطة النزاع في تلك المنطقة دول أخرى مثل ماليزيا والفلبين وفيتنام وإندونيسيا التي تتأثر مباشرةً لامتلاكها موانئ مطلة على هذا البحر.

وكانت الإدارة الأمريكية قد فرضت رسوماً جمركية تبلغ نسبتها 25% على المعدات والإلكترونيات والأجهزة المتطورة المصنّعة في الصين ومنها السيارات، في حين فرضت الصين رسوماً بنفس النسبة (25%) على الكثير من السلع الأولية التي يتم استيرادها من الولايات المتحدة، وقالت وكالة “شينخوا” الصينية إن قيمة الرسوم قد تصل إلى أربعة وثلاثين مليار دولار أمريكي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *