الرئيسية / أخبار سوريا / مسلسل الانفلات الأمني مستمر وضحايا مدنيون بتفجيرات في إدلب

مسلسل الانفلات الأمني مستمر وضحايا مدنيون بتفجيرات في إدلب

مسلسل الانفلات الأمني مستمر وضحايا مدنيون بتفجيرات في إدلب
أرشيف – صورة تعبيرية

مسلسل الانفلات الأمني مستمر وضحايا مدنيون بتفجيرات في إدلب

الاتحاد برس:

هز انفجار محيط مسجد الأبرار بمدينة إدلب، كان نتيجة وجود عبوة ناسفة بسيارة قرب المسجد وقد فجرت الفصائل العبوة ما أسفر عن أضرار مادية فقط.

فيما تعرض حاجز تابع لجبهة النصرة لهجوم من قبل مسلحين مجهولين في منطقة سراقب، داخل القطاع الشرقي من ريف إدلب، والذي تسبب بمصرع 3 مقاتلين من الجبهة وإصابة اثنين آخرين على الأقل بجراح، ليصل بذلك عدد الأشخاص الذين قتلوا في ريف إدلب وريفي حلب وحماة إلى 205 شخصا، منهم 49 مدنياً بينهم 8 أطفال و3 مواطنات، و قد اغتيلوا ضمن عمليات تفجير مفخخات وتفجير عبوات ناسفة وإطلاق نار واختطاف وقتل ومن ثم يتم رمي الجثث في مناطق منعزلة، و 132 مقاتلاً من الجنسية السورية ينتمون إلى جبهة النصرة وفيلق الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية وجيش العزة وفصائل أخرى عاملة في إدلب، و24 مقاتلاً من جنسيات أوزبكية وآسيوية وقوقازية وخليجية وأردنية، أيضا اغتيلوا بالطرق ذاتها، منذ الـ 26 من نيسان / أبريل الفائت من العام الجاري 2018، كما أن عشرات الأشخاص اصيبوا بجراح متفاوتة الخطورة خلال محاولات الإغتيال.

و حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فقد جبهة النصرة تمكنت من اعتقال قيادي منشق في تنظيم “داعش”، يحمل الجنسية الأردنية، حيث انضم إلى صفوف التنظيمات الجهادية داخل سوريا منذ حوالي 5 سنوات، كما وردت في الأسابيع الأخيرة أخبار عن اختفائه بعد إعلانه الانشقاق عن التنظيم، لاتهامه التنظيم “بمطالبة الناس بتحكيم شرع الله وعدم تطبيق ذلك على نفسه، و بفساد القضاة والمسؤولين في التنظيم ، نتيجة خضوعهم لسلطة الأجهزة الأمنية في التنظيم” و قد اعتقل القيادي في منطقة الدانا بالقطاع الشمالي من ريف إدلب، قرب الحدود السورية – العراقية حسب المصادر .