الرئيسية / أخبار سوريا / تحذيرات إسرائيلية شديدة اللهجة للنظام السوري: رد عنيف إن تم تخطي المنطقة منزوعة السلاح

تحذيرات إسرائيلية شديدة اللهجة للنظام السوري: رد عنيف إن تم تخطي المنطقة منزوعة السلاح

تحذيرات إسرائيلية شديدة اللهجة للنظام السوري: رد عنيف إن تم تخطي المنطقة منزوعة السلاح

الاتحاد برس:

وجّه وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان تحذيراً شديد اللهجة للنظام السوري في كلمة ألقاها بتجمع لنواب حزبه اليوم الاثنين 9 تموز (يوليو)، حيث قال إن إسرائيل سوف “تلتزم تماماً من جانبها باتفاقية فك الاشتباك لعام 1974” وأنها سوف “تصر على الالتزام بحذافيرها وأي انتهاك سيقابل برد عنيف من قبل إسرائيل”.

وبعد تنفيذ الاتفاق المبرم بين فصائل المعارضة والنظام عبر الضامن الروسي بمحافظة درعا باستلام قوات النظام الشريط الحدودي مع الأردن وخط الجبهة مع تنظيم داعش في حوض اليرموك، بدأ النظام السوري يحشد قواته للتقدم غرباً نحو محافظة القنيطرة، التي تقع غالبية مساحتها داخل المنطقة منزوعة السلاح وكذلك منطقة حوض اليرموك التي يسيطر عليها فصيل “جيش خالد بن الوليد” التابع لتنظيم داعش.

وحظي ملف الجنوب السوري اهتماماً كبيراً، وقالت وكالة رويترز إن هذا الملف من المتوقع أن يطرح في المحادثات التي تعقد بالعاصمة الروسية موسكو يوم الأربعاء بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونقلت الوكالة عن دبلوماسيين روس وإسرائيليين تأكيدهم أن روسيا سوف تعارض أي “خطوة تتخذها إسرائيل ويكون من شأنها تعريض حكم الأسد للخطر”.

تأتي هذه التطورات غداة القصف الجوي الذي تعرض له مطار التيفور العسكري في البادية بريف حمص الشرقي، وقيل إن طائرات إسرائيلية نفذته وادعى النظام السوري إن دفاعاته الجوية صدّت الغارة وأصابت إحدى الطائرات! بينما كشفت مصادر إعلامية أن القصف أدى إلى مصرع عناصر من الحرس الثوري الإيراني، وذلك في تكرار لحوادث قصف متكررة تعرضت لها مواقع للميليشيات الإيرانية على الأراضي السورية.

وكذلك رفضت إسرائيل التعليق على الضربات الجوية الأخيرة على مطار التيفور، حيث قال ليبرمان في حديثه “قرأت عن (الهجوم) في الصحف اليوم وليس لدي ما أضيفه”، واكد ليبرمان أن إسرائيل “لن تسمح بترسيخ وجود إيران في سورية، ولن تسمح للأراضي السورية بأن تتحول إلى نقطة انطلاق ضدها”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *