الرئيسية / أخبار سوريا / بقايا داعش.. ملاعب ومدارس الرقة تحولت إلى حقول ألغام ونقاط تعذيب

بقايا داعش.. ملاعب ومدارس الرقة تحولت إلى حقول ألغام ونقاط تعذيب

بقايا داعش.. ملاعب ومدارس الرقة تحولت إلى حقول ألغام ونقاط تعذيببقايا داعش.. ملاعب ومدارس الرقة تحولت إلى حقول ألغام ونقاط تعذيب

الاتحاد برس:

شهدت محافظة الرقة في شمال سورية، انسحاب تنظيم الدولة “داعش”، بعد فترة طويلة من السيطرة على المنطقة والمعارك الطاحنة التي كان المشهد الرئيسي فيها، وبعد نهاية تواجد داعش فيها، إلا أن آثاره التنظيم وبقاياه لا تزال تطغى على جزء كبير من المدينة.

ورصدت شبكة “سكاي نيوز العربية” في تقريرها حالة الرقة وسكانها بعد مرحلة داعش، حيث ما زالت المنطقة تسير ببطء للعودة إلى مسارها الطبيعي، بعد تحول المدارس والملاعب وحتى المستشفيات، إلى حقل ألغام ونقاط تعذيب خاصة بالتنظيم الذي فخخ أغلب مناطق المدينة، واستعملها في تنفيذ عملياته وأيضا تعذيب أعدائه.

وقال أحمد إسماعيل، رئيس لجنة الصحة بمجلس الرقة، إن مهمة إعادة إحياء المدينة وخاصة المستشفيات والعيادات، أمر صعب جدا، خاصة بعد وجود العديد من الأنفاق السرية الخاصة بداعش، مؤكدا أنه تم إغلاق بعض الأنفاق والتخلص من الألغام، ولكن العملية ستأخذ وقتا أطول.

وسلط التقرير أيضا، الضوء على تحويل الحدائق العامة وملاعب كرة القدم في الرقة إلى حقول ألغام ونقاط تعذيب وإعدام، اعتمدها داعش طيلة فترة تواجده في المنطقة، حيث يطلق سكان المدينة على أحد الملاعب اسم “الاستاد الأسود”، حيث كان داعش يقوم بعمليات الإعدام فيه ثم التنكيل بالجثث وتركها عبرة لمن يحاول مواجهة وتحدي التنظيم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *