الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / ترمب يهاجم ألمانيا بسبب الغاز الروسي ويخمد بعد اجتماعه بالمستشارة ميركل

ترمب يهاجم ألمانيا بسبب الغاز الروسي ويخمد بعد اجتماعه بالمستشارة ميركل

ترمب يهاجم ألمانيا بسبب الغاز الروسي ويخمد بعد اجتماعه بالمستشارة ميركل

الاتحاد برس:

بدا الرئيس الأميركي دونالد ترامب غاضبا الأربعاء في اليوم الأول من قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل، بعد محاولات التوضيح التي قام بها الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ الذي التقاه قبل الافتتاح الرسمي للقمة.

فقد شن ترامب هجوماً شديداً على المانيا متهما إياها بـ “إثراء” روسيا من خلال مشتريات الغاز، وعدم المساهمة بشكل كاف في جهود الحلف العسكرية، إذ قال مهاجماً:” القوة الاقتصادية الأولى في الاتحاد الأوروبي (المانيا رهينة روسيا)”.

وتابع “أنها تدفع مليارات الدولارات لروسيا لتأمين امداداتها بالطاقة وعلينا الدفاع عنها في مواجهة روسيا. كيف يمكن تفسير هذا الامر؟ هذا ليس عادلا”، فيما ردت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على ترامب بدون ذكر اسمه، قولها إنّ:” لـ ألمانيا سياساتها الخاصة”، مؤكدةً، أن:” بلادها تتخذ قراراتها بشكل مستقل”.

وتابعت ميركل “لقد عشت شخصيا في الجزء من ألمانيا الذي كان يحتله الاتحاد السوفياتي، أني سعيدة جداً بأننا اليوم موحدين تحت راية الحرية”.

في السياق ذاته، اجتمع ترامب وميركل على انفراد بعد جلسة العمل الأولى للقمة. وأثر ذلك غير الرئيس الأميركي لهجته تماماً، مؤكداً أنه يرتبط ب”علاقات جيدة جداً” مع المستشارة الالمانية.

وصرح أنه:” بحث مع ميركل مشروع خط أنابيب الغاز نورث ستريم، لكنه رفض الخوض في تفاصيل الاجتماع”، فيما قالت ميركل إنها”سعيدة لهذه الفرصة لتبادل الآراء” مع ترامب بشأن الهجرة ومستقبل العلاقات التجارية، وأضافت “نحن شركاء ، نحن شركاء جيدون ونامل ان نستمر في التعاون في المستقبل”.

الجدير بالذكر، أن الرئيس الأميركي كان قد ندد عدة مرات بمشروع انبوب الغاز نورث ستريم الذي سيربط مباشرة روسيا بالمانيا وطالب بالتخلي عنه، في الوقت الذي تستورد فيه دول الاتحاد الاوروبي ثلثي استهلاكها (66%)، وفي العام 2017 شكل ذلك 360 مليار متر مكعب من الغاز بينها 55 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال بقيمة 75 مليار يورو بحسب الاحصاءات الاوروبية، وحتى الان فان أكثر من ثلث الغاز الذي يتم شراؤه هو روسي لكن الأوروبيين يسعون إلى كسر هذه التبعية.

ويهاجم ترامب بشكل عام أعضاء حلف الأطلسي الذين “لا يدفعون ما يجب عليهم دفعه” للنفقات العسكرية، وحول ألمانيا قد قال ترامب “ألمانيا دولة غنية، يمكنها زيادة مساهمتها اعتبارا من الغد بدون اي مشكلة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *