الرئيسية / أخبار سوريا / وفد من ريفي حلب وادلب يزور قاعدة تركية للمطالبة بضمانات حماية من قصف النظام!!

وفد من ريفي حلب وادلب يزور قاعدة تركية للمطالبة بضمانات حماية من قصف النظام!!

وفد من ريفي حلب وادلب يزور قاعدة تركية للمطالبة بضمانات حماية من قصف النظام!!

الاتحاد برس:

زار وفد من أهالي ريف مدينة سراقب الشرقي وريف حلب الجنوبي، القاعدة التركية المتواجدة في تل الطوقان بناء على طلب من الأتراك، كما تم تقديم مطالب عدة من الأهالي للضباط الأتراك، منها ضمان عدم اجتياح النظام للمنطقة.

ونقلت وكالة “ستيب” عن مصطفى ضبعان ممثل قرية جزرايا، قوله إنّ: “الوفد مثّله شخص من كل قرية، وعقد الاجتماع عند الساعة الثانية واستمر حتى الرابعة والنصف عصرً، وقد ناقش أعضاء الوفد الوضع الأمني في المنطقة”.

وأوضح أنه “تقدم وفد الأهالي بطلب خطي تضمن مطالب المنطقة، وسلمه للضباط الأتراك، حيث كانت المباحثات جادة وصريحة من الجانبين، مضيفاً :“قدمت بنفسي الوثيقة موقعة من أعضاء الوفد”.

هذا وقد تضمنت الوثيقة المطالب التالية: ضمانة عدم اجتياح قوّات النظام للمنطقة – المطالبة بانسحاب قوّات النظام من القرى التي احتلها عبر ما يعرف باتفاق غربي السكة وتراجعه عنها وفق الاتفاق الدولي – ضرورة العمل على وضع حدّ لقصف النظام على قرى خط التماس – العمل على نشر نقاط مراقبة تركية في بلدة جزرايا والكتيبة المهجورة – متابعة ملف المفقودين والمعتقلين – إنشاء مكتب خدمي (سوري تركي) يُعنى بتشغيل المشاريع الخدمية في ريف حلب الجنوبي وريف سراقب الشرقي”.

ولفت إلى أن الضباط الأتراك أوضحوا لهم أن المشفى في قاعدة تل الطوقان سيكون جاهزاً لاستقبال المرضى من أبناء المنطقة خلال مدة شهر، مؤكداً “احتواء المشفى على اختصاصات طبيّة وغرف عمليات ومبناه مُسبق الصنع”.

أما بالنسبة لما تم تداوله من أنباء عن تجهز مشافي في إدلب، ومهابط طيران للمروحيات في نقاط المراقبة الـ12، أوضح ضبعان أن :”هناك تجهيزات تقوم بها تركيا، ولكن لا يوجد مهابط طيران، والمشفى هو في تل الطوقان لخدمتهم وخدمة المنطقة”.

ونوه إلى أن:” إدلب وريفها وريف حلب الجنوبي سيوقّعون اتفاق وقف إطلاق النار بعد الانتهاء من اتفاق وقف التصعيد، فاتفاق إدلب دولي بلا عمل عسكري”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *