الرئيسية / الشرق الأوسط / الكرد في مختلف انحاء العالم يستذكرون مذبحة شنكال ويطالبون بتحسين اوضاع الازيديين

الكرد في مختلف انحاء العالم يستذكرون مذبحة شنكال ويطالبون بتحسين اوضاع الازيديين

الكرد في مختلف انحاء العالم يستذكرون مذبحة شنكال ويطالبون بتحسين اوضاع الازيديينالكرد في مختلف انحاء العالم يستذكرون مذبحة شنكال ويطالبون بتحسين اوضاع الازيديين

الاتحاد برس

احيا ابناء القومية الكردية في الوطن و المهاجر ذكرى اجتياح مسلحي تنظيم داعش الارهابي لمدينة شنكال/ سنجار وريفها، الواقعة شمال غرب العراق، حيث ارتكب التنظيم ابشع جريمة ابادة في التاريخ المعاصر، وذلك بحق سكان المنطقة من الكرد الايزيديبن في آب/ أغسطس 2014.

وفي هذه المناسبة الحزينة ، اقيمت انشطة وفعاليات في مختلف المدن الكردستانية، من زيارة وفود شعبية وحزبية ورسمية الى اللاجئين الايزيديين في المخيمات، الى تنفيذ وقفات والقاء كلمات للتنديد بمرتكبي الجريمة، واستذكار الضحايا، وتوزيع مناشير في بلدان المهجر لتعريف الراي العام بماساة الايزيديين.

كما لاقت الذكرى اهتماما واسعا من الفضائيات الكردية، وعلى حسابات الناشطين الكرد في شبكات التواصل الاجتماعي .

وخص رئيس وزراء حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني كلمة بهذه المناسبة اكد فيها: إن الاقليم سيواصل العمل على تحسين اوضاع الايزيديين والبحث عن المخطوفين وتحريرهم من قبضة داعش، مطالبا الحكومة الاتحادية بالإيفاء بالتزاماتها في اعادة بناءشنكال/ سنجار.

وأضاف البارزاني ان حكومته “تسعى لتحسين الحالة المعيشية للنازحين من المنطقة ” مشيرا الى انهم “يعيشون منذ سنوات ظروفاً قاسية بسبب نزوحهم عن ديارهم”.

وكان تنظيم داعش قتل 1293 مدنيا ، و خطف 6417 اغلبهم من الفتيات والنساء والأطفال ولم يتم تحرير سوى نصف العدد، وتم العثور على 69 مقبرة جماعية.

وقال بارزاني “هذه الأدلة كافية لإصدار قرار خاص من البرلمان والحكومة العراقيين والمجتمع الدولي يقر بالإبادة الجماعية للأيزيديين” ودعا المجتمع الدولي الى المشاركة في إعادة إعمار المنطقة، وتحسين الأوضاع المعيشية للاهالي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *