الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العرب / دعم قطري وتنسيق تركي.. مسؤول سابق لدى داعش والنصرة يكشف تفاصيل جديدة في عمل التنظيمين

دعم قطري وتنسيق تركي.. مسؤول سابق لدى داعش والنصرة يكشف تفاصيل جديدة في عمل التنظيمين

دعم قطري وتنسيق تركي.. مسؤول سابق لدى داعش والنصرة يكشف تفاصيل جديدة في عمل التنظيمين

الاتحاد برس:

يعتبر ملف محاربة الإرهاب شأناً دولياً بل وأبرز الملفات الدولية التي يسعى المجتمع الدولي للقضاء عليها، وفي السنوات الخمس الماضية كان تنظيما داعش وجبهة النصرة أبرز التنظيمات المصنفة على قوائم التنظيمات الإرهابية، ونشرت يوم الأربعاء 8 آب (أغسطس) صحيفة “القضاء العراقية” اعترافات القيادي السابق لدى كلا التنظيمين “عصام الهنا” الذي يكنى بـ “أبي منصور المغربي”، التي كشفت تفاصيل جديدة في عمل التنظيمين وأكّدت معلومات سابقة حول الدور القطري والتركي في هذا “العمل”!

وبدايةً بالدور القطري، فإن محور هذا الدور كان الدعم المالي الذي قال “المغربي” إن “الشيخ القطري خالد سليمان” كان “على صلات وثيقة بجبهة النصرة ويدعمها مالياً” وذلك منذ تأسيس النصرة باستغلال اندلاع “الثورة السورية”، وقال المغربي إنه حين قدم إلى سورية في بادئ الأمر انضم إلى تنظيم داعش وعمل في التواصل مع المقاتلين الأجانب الراغبين في الانضمام إلى التنظيم، ثم التحق بتنظيم جبهة النصرة عقب الوشاية به في داعش وتحويله إلى “جندي عادي”.

أما عن “أسرار صفقة الإفراج عن الدبلوماسيين الأتراك” فقال المغربي باعترافاته التي نشرتها صحيفة “القضاء العراقي” إن تنظيم داعش اعتقل عدداً من الدبلوماسيين الأتراك لدى اقتحامه للموصل عام 2014 ومنهم القنصل التركي”، وكشف أنه سبق أن تواصل مع الأتراك من أجل تنسيق دخول المقاتلين الأجانب إلى الأراضي السورية، وجاء في الصحيفة ما نصه: “فيما يتعلق بالجانب التركي يعتمد على التنسيق لإدخال المهاجرين إلى القتال في صفوف التنظيم عبر الحدود التركية، ومعالجة جرحى التنظيم في مستشفيات معينة داخل الأراضي التركية، والمحور الثاني التفاوض لتبادل أسرى التنظيم مقابل الأسرى الأتراك الذين كانوا لدى داعش ومنهم القنصل ومجموعة من الدبلوماسيين”.

وفي قضية القنصل التركي ورد في اعترافات المغربي أن “أبرز صفقات التبادل التي أجريت هي عملية التبادل بتسليم القنصل والدبلوماسيين الأتراك العام 2014 مقابل الإفراج عن 450 من أفراد التنظيم، كانوا معتقلين لدى السلطات التركية، أبرزهم أبو هاني اللبناني وهو دنماركي الجنسية من أصول لبنانية، وهو مسؤول هيئة التصنيع والتطوير، وآخرون”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *