الرئيسية / أخبار سوريا / مخاوف على حياة مختطفي السويداء بعد إعدام النظام لداعشي

مخاوف على حياة مختطفي السويداء بعد إعدام النظام لداعشي

مخاوف على حياة مختطفي السويداء بعد إعدام النظام لداعشيمخاوف على حياة مختطفي السويداء بعد إعدام النظام لداعشي

الاتحاد برس:

تزداد مخاوف أهالي المختطفين في السويداء، من ردة فعل ” داعش” بعد اعدام قوات موالية ل “النظام” عنصرا من تنظيم “داعش” بعد أن أسروه حيا، حيث تم اعدامه شنقا في إحدى ساحات السويداء، وتعليق جثته مع راية”الحزب السوري القومي الاجتماعي”، وقد جاءت هذه المخاوف اثر اعدام “داعش” لأول مختطف من ضمن 30 مختطفا لديها بينهم أطفال ونساء ، في الـ 25 من تموز / يوليو الماضي.

ونفى “الحزب السوري القومي الاجتماعي” قيامه بإعدام عنصر من “داعش” واعتبر ذلك أنه ليس من أخلاق قوات الحزب، وتعتبر هذه عملية الإعدام الثانية بعد عملية الإعدام المماثلة في العام الفائت، حيث أسر عنصرا من “داعش” خلال الهجوم الأكثر عنفا على محافظة “السويداء” ، وتم تعليق جثته بموقف مماثل.

بينما تزامنت عملية الاعدام الثانية أمس الثلاثاء، مع اشتباكات عنيفة بين “قوات النظام” و”عناصر داعش”، في عملية أعلنت عنها “قوات النظام” في محاولة منها للسيطرة على عدة مناطق في باديتي السويداء الشرقية والشمالية الشرقية، التي بدأت بها الأحد الـ 5 من آب / أغسطس الحالي.

مع استمرار المعارك وازدياد الصربات الجوية و الصاروخية ، أسفر عن مقتل 4 من عناصر الحزب السوري القومي الاجتماعي جراء هجوم انتحاري قام به عنصرا من داعش في بادية السويداء الشرقية، شرق قرية دوما، وقتل 16 عنصرا من داعش بينهم انتحاري منذ بدء العمليات العسكرية لقوات النظام والمسلحين الموالين لها والمسلحين القرويين في باديتي السويداء الشرقية والشمالية الشرقية والتي انطلقت يوم الأحد الـ 5 من شهر آب / أغسطس الحالي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *