الرئيسية / الشرق الأوسط / تصريحات مسؤول ليبي تثير اهتمام الصحافة الأمريكية.. هل يبدأ التدخل العسكري الروسي في ليبيا قريباً؟

تصريحات مسؤول ليبي تثير اهتمام الصحافة الأمريكية.. هل يبدأ التدخل العسكري الروسي في ليبيا قريباً؟

تصريحات مسؤول ليبي تثير اهتمام الصحافة الأمريكية.. هل يبدأ التدخل العسكري الروسي في ليبيا قريباً؟تصريحات مسؤول ليبي تثير اهتمام الصحافة الأمريكية.. هل يبدأ التدخل العسكري الروسي في ليبيا قريباً؟

الاتحاد برس:

حظيت تصريحات المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري التي دعا فيها القوات العسكرية الروسية إلى المشاركة في محاربة التنظيمات الإرهابية على أرض بلاده باهتمام في الصحافة الأمريكية، حيث نشرت صحيفة نيوزويك تقريراً تناولت فيه تلك التصريحات وعرضت من خلاله الآثار السلبية التي تسبب بها التدخل العسكري الغربي في الثورة الليبية التي أدت إلى سقوط نظام معمر القذافي إضافة إلى نشوء فصائل متطرفة مدعومة من دول إقليمية كقطر وتركيا منها تنظيم داعش وفصائل تابعة لجماعة الإخوان المسلمين.

وقالت الصحيفة إن طرابلس تسعى إلى الحصول على الدعم الروسي في مواجهة التهديدات الإرهابية، حيث صرّح المسماري برسالة نشرت مضمونها وكالة سبوتنيك الروسية أن “الدعم الروسي ضروري لتجهيز قواته بشكل أفضل والمساعدة في تأسيس حكومة وحدة وطنية”، وتعود العلاقات العسكرية بين ليبيا وروسيا إلى حقبة القذافي ولكن حظر بيع الأسلحة بموجب قرار دولي والتدخل العسكري الغربي أوقف تلك العرقات منذ العام 2011، وجاء في تصريحات المسماري ما نصه أن “الجيش الوطني الليبي مسلح بالكامل حالياً بأسلحة روسية، وعقيدته العسكرية شرقية، وبالتالي فإن حاجة ليبيا إلى روسيا تزداد أكثر فأكثر مع استمرار الحرب على الإرهاب”.

وحسب الصحيفة الأمريكية فإن التطورات في المنطقة بعد “الربيع العربي” دفعت روسيا إلى “اتباع نهج أكثر طموحاً تجاه الشرق الأوسط في تحدٍ للهيمنة الأمريكية والغربية هناك”، ونظراً إلى الدور الروسي في سورية حيث ساعدت في هزيمة التنظيمات المتطرفة والفصائل المتمردة فإن المسماري عبر عن أمله بدعم روسي مماثل يمكن الجيش الوطني الليبي من استعادة السيطرة على البلاد، حيث قال: “نعرف أن روسيا هي إحدى الدول النشطة جداً في الحرب على الإرهاب، على سبيل المثال ما يحدث في سورية.. لدينا علاقات جيدة وقد تلقى جميع الضباط في الجيش الليبي تقريباً تدريباً في روسيا”.

كما أشار المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري إلى أن “المشكلة الليبية تحتاج إلى المشاركة الروسية ومن قبل الرئيس بوتين نفسه، وإزالة الأطراف الخارجية، مثل تركيا وقطر وتحديداً إيطاليا من الساحة الليبية”، مطالباً “الدبلوماسية الروسية أن تلعب دوراً هاماً في هذه القضية”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *