الرئيسية / أخبار سوريا / أكثر من أن توصف بجريمة.. مقتل مالك محطة وقود في مصياف على يد ابنه

أكثر من أن توصف بجريمة.. مقتل مالك محطة وقود في مصياف على يد ابنه

أكثر من أن توصف بجريمة.. مقتل مالك محطة وقود في مصياف على يد ابنهأكثر من أن توصف بجريمة.. مقتل مالك محطة وقود في مصياف على يد ابنه

الاتحاد برس:

كشف مصدر مقرب من عائلة صاحب كازية قُتِلَ في مصياف أنه تم “الكشف عن هوية قتلته وعددهم أربعة، من بينهم ابنه”.

اذ هاجم أربعة أشخاص مالك محطة وقود “كازية” في مدينة مصياف، بسوريا، وقاموا بقتله.

وصرح مصدر مقرب من عائلة صاحب الكازية المقتول في مصياف أنه“تبين أن القاتل هو ابن القتيل، حيث نفذ بالجريمة بالاشتراك مع ثلاثة أشخاص من مدينة جبلة”، وأضاف المصدر أنه “تم إلقاء القبض على ابن المغدور في نفس يوم الجريمة، من قبل مديرية المنطقة في مصياف، وذلك للاشتباه به، ولوجود أدلة ووقائع تثبت تورطه في القتل”.

وذكر المصدر أن “القاتل كان على معرفة وثيقة باثنين من الأشخاص الذين اشتركوا معه في الجريمة، وتلقوا منه مليون ليرة لكل منهم”، وتابع أن “القاتلين كانوا بانتظار صاحب الكازية بالقرب من منزله عند عبوره في سيارته، فتوقف لمعرفته بأحدهم، كونه كان يتردد إلى منزله لزيارة ابنه، ليقوم أحدهم بإطلاق رصاصة واحدة من مسدس عيار 9ملم في رأسه، ما أدى الى مقتله على الفور”.

وتم اكتشاف هوية الأشخاص الثلاثة وتقوم الشرطة بالبحث عنهم لمحاسبتهم.

وعثر على جثة مالك كازية “زريق” في مدينة مصياف عند الساعة السابعة تقريبا، يوم الأحد الماضي، مقتولا في سيارته الخاصة، في شارع شتيوي سيفو، بعيدا عن منزله بحوالي 300متر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *