الرئيسية / الشرق الأوسط / حزب عراقي تابع لجماعة الإخوان المسلمين يعلن رفضه للعقوبات على إيران

حزب عراقي تابع لجماعة الإخوان المسلمين يعلن رفضه للعقوبات على إيران

حزب عراقي تابع لجماعة الإخوان المسلمين يعلن رفضه للعقوبات على إيرانحزب عراقي تابع لجماعة الإخوان المسلمين يعلن رفضه للعقوبات على إيران

الاتحاد برس:

نشر الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي، إياد السامرائي، أمس الخميس 9 آب (أغسطس) عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي تصريحاً صادراً عن الحزب بعنوان “فرض العقوبات الاقتصادية على إيران يؤذي دول المنطقة ويصيبها بالضعف”.

وأكد الحزب في تصريحه على أن “فرض العقوبات على الدول سلوك يؤذي الشعوب والبسطاء من الناس قبل أن يؤذي أنظمة الحكم”، وأشار إلى أن العقوبات الأمريكية على إيران سيكون لها “تداعيات سلبية على كافة دول المنطقة ويصيبها بالضعف في بنيتها الاقتصادية”، داعياً إلى عدم تصعيد الخلافات السياسية إلى “معاقبة الشعوب وإلحاق الأذى بهم من خلال سياسات التجويع، وغلق المنافذ أمام العمل الاقتصادي الذي يوفر لقمة العيش لهم”.

وذكر الحزب أن العقوبات على إيران تذكره “بالعقوبات على العراق” إبان حكم صدام حسين قبل الغزو الأمريكي في العام 2003 الذي أطاح بنظامه، وأضاف الحزب في تصريحه: “اليوم يتكرر المشهد وهو جزء من مشهد تدمير دول المنطقة الواحدة تلو الأخرى وتحريض بعضها على بعض بدل إشاعة السلام والتعاون بينها”، مشدداً على دعوة قادة دول المنطقة إلى “اعتماد التعاون والحوار في حل المشكلات منهجاً ثابتاً”.

كما وجه الحزب الدعوة إلى ما أسماه “القيادة الإيرانية” من أجل “المزيد من المرونة في التعامل مع هذا الملف الحساس، وأن تجنب شعبها ما يراد له من سوء”.

والحزب الإسلامي العراقي تأسس في العام 1960 اعتماداً على تعاليم جماعة الإخوان المسلمين، وبعد انقلاب حزب البعث في العراق عام 1968 أصبح الحزب في عداد الأحزاب المحظورة داخل البلاد، ولحق في ركب المعارضة الخارجية بحلول العام 1987 بعدما تمت مطاردة جميع كوادره في الداخل، ويعرف عن الحزب مواقفه المناهضة لإيران بسبب اعترافها بإسرائيل في عهد الشاه، وتقربها منها بعد “ثورة الخميني” في العام 1979، ويعتبر أحد الأحزاب المقربة من “حزب الدعوة” الشيعي الموالي لإيران وقد شارك في الائتلاف الحكومي الذي قاده نوري المالكي بين عامي 2006 و 2014.

ومن الشخصيات البارزة في الحزب نائب الرئيس العراقي السابق طارق الهاشمي اللاجئ في قطر حالياً، وأمينه العام إياد السامرائي بينما يشغل منصب رئاسة الحزب أسامة توفيق التكريتي.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *