الرئيسية / أخبار سوريا / تنظيم داعش يصدر فتوى,,الموالاة المكفرة,, التي تجيز قتل من يتعاون مع قسد

تنظيم داعش يصدر فتوى,,الموالاة المكفرة,, التي تجيز قتل من يتعاون مع قسد

تنظيم داعش يصدر فتوى,,الموالاة المكفرة,, التي تجيز قتل من يتعاون مع قسد

الاتحاد برس:

وزع تنظيم داعش مناشير في قرية الزر شرق نهر الفرات التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية- قسد, وكانت عبارة عن تعميم من التنظيم في “ولاية الخير”، جاء فيه: نعلم الجميع بأن الآبار النفطية التي تقع تحت سلطان الخلافة، هي من أملاك الدولة الإسلامية،وعليه فمن يتجرأ عليها، فلا يلومن إلا نفسه.

وهدد التعميم بقتل كل من سماهم,,عبيد الكرد الملحدين,, و يحرس آبارهم، ويساهم في نماء اقتصادهم، معتبرا ذلك,,الموالاة المكفرة,,.

ولا شك ان التهديد يشكل مؤشر على مدى الضيق الذي يعانيه التنظيم عسكريا واقتصاديا, حيث كانت تجارة النفط تشكل مورده المالي الاساسي, وقد خسر داعش معظم الابار والحقول النفطية الكبيرة التي كانت تحت قبضته, ذلك جراء هزائمه العسكرية في الرقة ودير الزور, ولم تبقى بحوزته من اراض سوى جيوب صغيرة مبعثرة في شرق الفرات، منها جيب ممتد من هجين إلى الباغوز، اضافة الى خلايا نائمة متفرقة في مناطق من ريف دير الزور وباديتها.

وفقد التنظيم قدرته على شن هجمات خطيرة نتيجة الخسائر الكبيرة بين عناصره ومعداته, ويكتفي حاليا بشن عمليات خاطفة تستهدف مناطق تخضع لسيطرة قوات التحالف الدولي وقسد، لضرب آبار نفطية، أو مساكن متواجدة في الحقول.

واستهدف اخر هجوم شنه يوم الجمعة 17 من آب/ أغسطس عناصر التنظيم مساكن حقل العمر النفطي، وفي يوم السبت رصد المرصد السوري عمليات استنفار من قبل قوات التحالف وقسد، على خلفية الهجوم“الانغماسي” لعناصر من داعش على الحقل.

وذكرالمرصد: إن ما لا يقل عن 20“انغماسياً من التنظيم هاجموا القاعدة العسكرية الأكبر للتحالف الدولي في سوريا، وذلك انطلاقاً من ذيبان نحو مساكن الحقل، التي تضم قوات التحالف الدولي، و قيادات قسد ومنها قائد العمليات في دير الزور(جيا كوباني)، و استمرت الاشتباكات العنيفة بين داعش والقوات الحليفة منذ بدء ليل أمس وحتى فجر اليوم السبت، وتدخلت طائرات التحالف الدولي لصد الهجوم الاكبر على حقل عمر بعد تحوله الى قاعدة عسكرية للتحالف الدولي.
واسفرت الهجمة عن مقتل ما لا يقل عن 7 عناصر من التنظيم و خسائر بشرية في صفوف قوات التحالف الدولي و قسد، وتبع ذلك عملية تمشيط واسعة قامت بها القوات المتحالفة, بحثا عن عناصر التنظيم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *