الرئيسية / أخبار سوريا / اعتداء على طفل من قبل حاجز الشرطة العسكرية للفصائل في جرابلس

اعتداء على طفل من قبل حاجز الشرطة العسكرية للفصائل في جرابلس

اعتداء على طفل من قبل حاجز الشرطة العسكرية للفصائل في جرابلس

الاتحاد برس:

نشر ناشطون سوريون في حساباتهم على شبكات التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع”فيديو” يظهر فيه فتى صغير ملقى على الفراش في غرفة في احد المنازل, وهو يعاني نوبة عصبية وغائب عن الوعي, وتنتابه رجفة لا إرادية.

ويظهر في المقطع اشخاص من ذوي الفتى يحاولون إسعافه, ويسمع من خلال الشريط صوت احدهم يؤكد: ان الفتى لم تنتابه مثل هذه الحالة من قبل, ما يشير ان النوبة ليست بسبب مرض او مشكلة صحية, ثم يقول احد المسعفين:”ان الفتى تعرض للضرب” على يد جماعة الشرطة العسكرية في جرابلس, وتلقى الفتى ضربات على رأسه, وتكسر انفه, واصبح في حالة حرجة.

وتعود سيطرات الحواجز في منطقة جرابلس ريف حلب الشمالي, الى الفصائل المسلحة التابعة لتركيا, وتسيطر وحدة من الشرطة العسكرية العائدة لهذه الفصائل على حاجز العون.

وقام عناصر هذا الحاجز من الشرطة العسكرية”جماعة ابو المعتصم” باحتجازهذا الطفل ويدعى(احمد غازي نهار) 14 سنة وضربوه ضربا مبرحا, مع تعذيبه, وليس هناك من سبب يدفع هذه العناصر الى تعذيب فتى صغير بهذه الوحشية, سوى دافع”التشليح” الذي امتهنه عناصر المليشيات المسلحة الموالية لتركيا, إذ سلبوا الطفل الذي كان يقود دراجة نارية مبلغ 90 الف إضافة الى هاتفه الجوال, وكأن ميليشيات الشمال السوري تحولت تحت الرعاية التركية الى قطاع طرق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *