الرئيسية / الشرق الأوسط / مصر / اخوان مصر يحاولون العودة إلى حضن الوطن بعد أحكام الإعدام

اخوان مصر يحاولون العودة إلى حضن الوطن بعد أحكام الإعدام

اخوان مصر يحاولون العودة إلى حضن الوطن بعد أحكام الإعدام

الاتحاد برس:

ابدى طلعت فهمي المتحدث الرسمي باسم جماعة “الإخوان المسلمين” في مصر، بتصريحات إعلامية يوم السبت 8 ايلول/ سبتمبر، استعداد الجماعة للحوار مع القوى السياسية في البلاد، في نفس اليوم الذي اصدر فيه القضاء المصري احكام بالاعدام والسجن بحق(75) من قيادات الجماعة, واعتبرت تصريحاته تبدلا في موقف في موقف الجماعة, ما اثار جدلا في البلاد.

وقال فهمي:” نعتقد أن الوطن يتسع للجميع، ويحتاج في بنائه إلى الجميع، وأن التهميش والإقصاء سوءة نفسية وفكرية, ومن هنا فإننا نقبل أي شيء إيجابي في المبادرات يتماشى مع بنود البيان، وفى النهاية إذا ما اتفقنا على الحوار فإنه يسع الجميع، لأننا نريد أن نصل إلى كلمة سواء لإنقاذ المجتمع والدولة”, وذلك في اشارة منه الى بيان الجماعة الصادر قبل أسابيع تحت عنوان” تعالوا لكلمة سواء” تمسك فيه الاخوان بعودة الرئيس الأسبق، محمد مرسي، إلى السلطة على رأس حكومة ائتلافية وعلق فهمي على ذلك بالقول:” كل هذه المبادرات يؤخذ منها ويرد، بحسب قربها أو بعدها عن أهداف الشعب من ثورة يناير”.

وأضاف الناطق باسم الجماعة” بابنا مفتوح لتلقي أي مقترحات تسهم في بلورة صيغة للحوار نتوافق عليها جميعا”، وأشاد” بوطنية القوات المسلحة”، مؤكدا أن جميع مؤسسات الدولة المصرية مليئة بالشرفاء الذين يتصرفون وفق دوافع وطنية.

ونفى فهمي علم جماعته بالشهادات التي تقال حول المرحلة التي سبقت عزل مرسي في صيف 2013، قائلا: “الوحيد الذي لديه الإجابة عن هذا السؤال هو مرسي نفسه، أما ما يقال من هنا أو هناك فهي روايات يتحمل مسؤوليتها أصحابها، ولا شك أن كلا منهم يتحدث بما رأى، وبالطبع لم تكن الصورة لديه مكتملة”.

وقام الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي بتنحية جماعة “الإخوان المسلمين” عن السلطة في مصر عام 2013 وذلك بالإطاحة بالرئيس محمد مرسي، الذي ينتمي لهذه الجماعة، وصنفت السلطة الجديدة الجماعة تنظيما إرهابيا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *