الرئيسية / أخبار سوريا / قوات النظام تقصف بلدات على الحدود الادارية بين حماة وادلب

قوات النظام تقصف بلدات على الحدود الادارية بين حماة وادلب

قوات النظام تقصف بلدات على الحدود الادارية بين حماة وادلبقوات النظام تقصف بلدات على الحدود الادارية بين حماة وادلب

الاتحاد برس:

نشر ناشطون مشاهد مصورة تظهر كثافة الغارات الجوية على خطوط الدفاع الأولى للفصائل في القرى والبلدات الواقعة بأرياف إدلب وحماة.

وقامت وحدات من جيش النظام بعمليات قصف على عدد من البلدات المنتشرة على الحدود الإدارية لمحافظتي حماة وإدلب، مستخدمة سلاح المدفعية والصواريخ، وجاء القصف بعد هجمات جوية نفذها الطيران الروسي بنفس المنطقة.

وذكرت وكالة سانا النظام أن: “القصف استهدف مواقع ونقاط يتحصن فيها عناصر من تنظيم جبهة النصرة والجماعات الموالية لها في بلدة الهبيط في منطقة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، وأوقعت عمليات القصف خسائر بالأفراد والعتاد”.

وقالت الوكالة: رصدت قوات النظام تحرك مجموعة ” إرهابية” حسب وصفها، على الطريق الواصل بين قلعة المضيق وجبل شحشبو أقصى الريف الشمالي الغربي لمحافظة حماة، وتم قصفها, وتكبدت المجموعة عددا من القتلى والجرحى.

وطال القصف تحصينات الفصائل في بلدتي اللطامنة وكفرزيتا بالريف الشمالي لحماة، أسفرت عن تدمير عدة مخابئ للمقاتلين، ومنصات إطلاق قذائف صاروخية لهم.

واستهدفت قوات النظام أمس الأحد9ايلول/ سبتمبر آلية مصفحة ومستودع ذخيرة ومنصات لإطلاق القذائف تعود لـ” كتائب العزة” في تل الصياد شمال بلدة كفرزيتا، التي تعتبر مركزا رئيسي واهم معاقل تنظيم “جبهة النصرة” شمال مدينة حماة بنحو 38 كم.

ويتابع الطيران المروحي لجيش النظام، والحربي الروسي الغارات الجوية على مواقع الفصائل المنتشرة بين إدلب وحماة، تمهيدا لهجوم بري تخطط قوات النظام ان تقوم به، وفي مرحلة لاحقة الهجوم على الفصائل في ادلب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *