الرئيسية / أخبار سوريا / إغلاق باب شرقي التاريخي يثير غضب السوريين

إغلاق باب شرقي التاريخي يثير غضب السوريين

إغلاق باب شرقي التاريخي يثير غضب السوريين

الاتحاد برس:

عبر العديد من السوريين عن غضبهم في وسائل التواصل الاجتماعي، بعد انتشار صورة تظهر إغلاق البوابة الجنوبية لحي باب شرقي في دمشق القديمة بحائط إسمنتي.

وأوضحت مديرة دمشق القديمة، حياة حسن، إن الجزء اليميني من باب شرقي كان تابعًا لعناصر من الدفاع الوطني وفرع فلسطين وعناصر أمنية أخرى، مشيرة أن العناصر استغلوا العطلة الرسمية وأنشأوا غرفة على أطراف المدينة القديمة، مغلقين البوابة بحاط إسمنتي.

وانتقد السوريين هذه الخطورة، و عبروا عن صدمتهم من إغلاق البوابة كونها تعتبر من المعالم التاريخية في دمشق القديمة، وطالبوا وزارة السياحة في حكومة النظام ومحافظة دمشق بتوضيح سبب الإغلاق ومحاسبة من يريد العبث وتخريب آثار الشام القديمة.

وسارعت وزارة السياحة في حكومة النظام، لنشر صورة للمنطقة عبر صفحتها في “فيس بوك”، تظهر إزالة الحائط وإعادة الباب إلى وضعه السابق في خطوة لتخفيف حالة الغضب التي سادت مواقع التواصل.

يجدر بالذكر، أن باب شرقي أحد أبواب دمشق السبعة وسميت منطقة باب شرقي نسبة له، والتي تعتبر من المناطق القديمة في دمشق، وتضم عددًا من الكنائس والمساجد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *