الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / صورة لأردوغان تجمعه بعائلة إجرامية اتهمت بالاحتيال وغسيل الأموال

صورة لأردوغان تجمعه بعائلة إجرامية اتهمت بالاحتيال وغسيل الأموال

صورة لأردوغان تجمعه بعائلة إجرامية اتهمت بالاحتيال وغسيل الأموال

الاتحاد برس:

اجتمع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، برجال أعمال ثلاثة، والتقط معهم صورة، عام 2017، لتبين صحيفة أمريكية تفاصيل مهمة عن رجال الأعمال الذين وصفوا ب”العائلة الإجرامية”، واتهم رجال الأعمال الثلاثة، بالاحتيال وغسيل الأموال.

وذكرت صحيفة أمريكية، أول أمس الثلاثاء، أن السلطات الأمريكية ألقت القبض على اثنين منهم، في أغسطس/ آب الماضي، هما الأخوين جاموب وآيسيه أورتيل كينغستون، عندما كانا يحاولان السفر لتركيا بطائرة خاصة من مطار لوس أنجلوس، واتهما بالاحتيال على وزارة الخزانة الأميركية بمبلغ يقدر ب 510 مليون دولار، وغسيل الأموال.

وقد عقد الأخوان كينغستون اتفاقا مع الوزارة، لتصنيع الوقود الحيوي، مقابل خصم ضريبي، إلا أن الأخوين قاما بتزوير الوثائق، والتسبب بخسائر كبيرة للوزارة.

ومثل جاكوب أمام محكمة أمريكية في 2016، إلا أنه لا مصالح اقتصادية له في تركيا، بينما صرحت السلطات التركية بعد أيام أن الأخوين حاولا استثمار مبلغ 950 مليون دولار من خلال شركة استثمار.

وبحسب وثائق قضائية فإن شركة الأخوين المختصة في الطاقة، قامت بارسال مبلغ 130دولاو أمريكي لتركيا، ضمن فترة الإعفاء الضريبي.

وقد أثارت صلة الرجلين بالحكومة التركية الشكوك، وتقوم هيئة محلفين بتحقيق حول الجرائم المحتلمة التي قام بها الأخوين في قانون “تسجيل العملاء الأجانب”.

ويظهر في الصورة برفقة أردوغان والأخوين كينغستون، رجل أعمال آخر هو سيزغين باران كوركماز، وتبين التقارير أنه حقق معه بخصوص الاتهامات الموجهة إلى الأخوين، بعد أن اكتشف تحويله لمبالغ مالية ضخمة إلى تركيا،إذ يملك هناك شركة عقارية وخدمات مالية وطاقة.

ووصف المدعي العام في ولاية يوتا، الأخوين كينغستون ب”العائلة الإجرامية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *