الرئيسية / أخبار سوريا / المعارضة تفجر جسوراً تربطها بمناطق النظام في سهل الغاب

المعارضة تفجر جسوراً تربطها بمناطق النظام في سهل الغاب

المعارضة تفجر جسوراً تربطها بمناطق النظام في سهل الغاب

الاتحاد برس:

أقدم عناصر “الجبهة الوطنية للتحرير” على تفجيرات جديدة بجسور سهل الغاب بريف حماة الغربي، بالتزامن مع التوتر الذي يعيشه الشمال بين النظام السوري والمعارضة، حسب ما أفادت به مصادر محلية.

وحسب ذات المصادر، فقد فجرت فصائل المعارضة جسر التوينة الواصل بينها وبين مناطق النظام، في سهل الغاب للمرة الثانية على التوالي، حيث يراد من هذه التفجيرات تدمير ما تبقى من أجزاء الجسور التي بقيت ثابتة بعد التفجيرات الأولى، حيث تعتبر الجسور المذكورة صلة الوصل الرئيسية بين مناطق سيطرة النظام والمعارضة في ريف حماة الغربي
.
ويأتي تفجير الجسور بالتزامن مع الحديث عن العملية العسكرية المرتقبة لقوات النظام في محافظة إدلب، بعد وصول تعزيزات عسكرية ضخمة لها إلى محيط المنطقة وخاصة إلى معسكر جورين غربي حماة.

يجدر بالذكر أن الجبهة الوطنية، قد فجرت جسر التوينة في 5 من أيلول الحالي، كما فجرت جسر بيت الرأس للمرة الثانية، كما سباق أيضا وأن استهدف الطيران الحربي التابع للنظام عددا من جسور سهل الغاب بينها جسر الجيد والشريعة والتوينة، لمنع أي محاولة تسلل لفصائل المعارضة حينها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *