الرئيسية / الشرق الأوسط / فضيحة جنسية تلاحق رئيس البعثة الليبية في موسكو والموظفون يغلقون مقر السفارة

فضيحة جنسية تلاحق رئيس البعثة الليبية في موسكو والموظفون يغلقون مقر السفارة

فضيحة جنسية تلاحق رئيس البعثة الليبية في موسكو والموظفون يغلقون مقر السفارة فضيحة جنسية تلاحق رئيس البعثة الليبية في موسكو والموظفون يغلقون مقر السفارة

الاتحاد برس:

أقدم موظفو السفارة الليبية في موسكو على إغلاق مقرها، كخطوة احتجاجية لما وصفوه بالإذلال والإهانة التي تعرضت لهما زميلتهم، من قبل رئيس البعثة مصطفى سعيد أبو سعيدة، الذي اتهمه الموظفون بجلب الفتيات لاستراحة السفارة وممارسة الرذيلة والأفعال المخلة بالحياء.

وقال موظفو السفارة الليبية لدى روسيا، في مذكرة رسمية، أن رئيس البعثة دائم الضغط على زميلتهم دون أن يسموا السبب أو مطلب أبوسعيدة من موظفته، متهمين إياه بممارسة ما أسموه بأعمال لا تليق بالعمل الدبلوماسي وتشويه صورة الدولة الليبية، كما اتهمت المذكرة أيضا، أبو سعيدة بجلب الفتيات إلى استراحة السفارة وممارسة الرذيلة، والتعامل مع موظفي السفارة بوصفهم عمالاً في بيته، حسب ما جاء في المذكرة.

وكشف الموظفون أيضا، أن رئيس البعثة عادة ما يجلب موظفات أجنبيات جدد بعقود محلية ليضغط عليهن وإذلالهن للحصول على ما يريد، وأكدوا أن رئيس البعثة دائم الصراع مع المراقب المالي للضغط عليه بحجة صرف أموال السفارة لمصلحته الشخصية، فضلًا عن خلق الفتن بين موظفي البعثة، الذين سبق وأن أرعبهم بالتعاقد مع شركة أمن شيشانية خاصة لحمايته شخصيا.

وفي ذات السياق، قالت بعض المصادر الإعلامية، ان أبوسعيدة حاول الاعتداء على الموظفة بالسفارة والتهديد المستمر لها كون انها مطلقة، ما دفع بالموظفين للتدخل لايقافه عن ملاحقة زميلتهم بالعمل، وجرى طرد ابوسعيدة من السفارة من قبل كل الموظفين ومنعه من دخول السفارة.

ويرتبط ابوسعيدة بعلاقات مشبوهة مع قيادات سياسية في حكومة الوفاق تتردد باستمرار على موسكو لعقد الصفقات، التي وفرت له الاستمرار في عمله وتكليفه قائما بالاعمال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *