الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / هيومن رايتس ووتش: تركيا خرقت قوانين الحرب باستهدافها مدنيين شمال العراق

هيومن رايتس ووتش: تركيا خرقت قوانين الحرب باستهدافها مدنيين شمال العراق

هيومن رايتس ووتش: تركيا خرقت قوانين الحرب باستهدافها مدنيين شمال العراقهيومن رايتس ووتش: تركيا خرقت قوانين الحرب باستهدافها مدنيين شمال العراق

الاتحاد برس:

نشرت منظمة”هيومن رايتس ووتش” ضمن تقرير، أنه يتوجب التحقيق بأربع عمليات عسكرية قامت بها تركيا في شمال العراق.

وجاء في التقرير، عن بعض شهود عيان، أن غارات جوية شنتها تركية في شمال العراق، أسفرت عن مقتل 6 رجال وإمرأة على الأقل، ورجلا آخر ضمن أربع عمليات بين مايو/ أيار، 2017، ويونيو/ حزيران 2018، رغم عدم تواجد مواقع عسكرية بالقرب من المناطق المستهدفة، ولم تتمكن المنظمة من الوصول للمنطقة، لكنها توصلت لشهادات الوفاة وصور فوتوغرافية تؤكد الإدعاء.

وقالت نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة، لما فقيه، أنه: “مع تصعيد أنقرة لعملياتها العسكرية في شمال العراق، يجب اتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لتجنب إلحاق الأذى بالمدنيين هناك، وعلى تركيا التحقيق في الضربات غير القانونية المحتملة التي قتلت مدنيين، ومعاقبة المسؤولين عن التجاوزات، وتعويض عائلات الضحايا”.

ويبين التقرير الحقوقي، عن شهود عيان محليين في إقليم كوردستان العراق، أن القوات العسكرية التركية دخلت إلى شمال العراق ب15 كيلومترا على الأقل، وأنشأت مواقع عسكرية لها في بعض المناطق الريفية ومحافظة دهوك وأربيل، بحجة محاربة حزب العمال الكردستاني، الناشط على الأراضي العراقية قرب المثلث الحدودي بين تركيا والعراق وسوريا.

وذكر شهود عيان للمنظمة أنهم شاهدوا الطائرات والاتجاه الذي أتت منه، حيث غلب ظنهم أن القوات التابعة لتركيا وراء الهجوم، بينما لم تقم العراق أو حكومة اقليم كردستان أو تركيا بتحذيرهم للابتعاد عن مركز العمليات العسكرية الجارية.

وأكدت أسر القتلى أنهم لم يتلقوا أي اتصالات من أي مسؤول للتحقيق في الهجمات أو تقديم أي تعويض.

وتعتبر “هيومن رايتس ووتش” أن مقتل أشخاص لا علاقة لهم بالعمليات العسكرية، واستهداف تركيا لمواقع ليست عسكرية، غير قانوني حسب القانون الدولي، ويجب التحقيق بأمرها، كما يتوجب على تركيا تحذير المدنيين، واتخاذ جميع الاحتياطات لحمايتهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *