الرئيسية / أخبار سوريا / لافروف: على النصرة مغادرة المنطقة المنزوعة السلاح و اتفاق إدلب سيكون خطوة مرحلية

لافروف: على النصرة مغادرة المنطقة المنزوعة السلاح و اتفاق إدلب سيكون خطوة مرحلية

لافروف: على النصرة مغادرة المنطقة المنزوعة السلاح و اتفاق إدلب سيكون خطوة مرحليةلافروف: على النصرة مغادرة المنطقة المنزوعة السلاح و اتفاق إدلب سيكون خطوة مرحلية

الاتحاد برس:

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن إنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب السورية ليس حلا نهائيا، بل إنه خطوة مرحلية وضرورية بالنسبة للتسوية السورية.

وصرح لافروف قائلا : “الاتفاق الروسي التركي بشأن إدلب هدف بالدرجة الأولى إلى القضاء على تحدي الإرهاب، وهو خطوة مرحلية من دون أدنى شك، لأن الحديث يدور فقط عن إنشاء منطقة منزوعة السلاح، لكنها خطوة ضرورية لأن ذلك سيتيح منع القصف المتواصل من منطقة خفض التوتر في إدلب لمواقع القوات السورية وقاعدة “حميميم” الروسية”.

و يقضي الاتفاق بانسحاب جميع مسلحي “جبهة النصرة” من المنطقة منزوعة السلاح حتى منتصف أكتوبر المقبل، حسب ما أكده لافروف، والذي أوضح أن موسكو وأنقرة نسقتا الأربعاء الماضي معايير عبور المسلحين لحدود المنطقة منزوعة السلاح.

وبخصوص تصريحات المعارضة التركية، التي ترى بأن اتفاق إدلب نسف تطلعات رئيس النظام السوري بشار الأسد، للسيطرة على المحافظة، أشار لافروف، إلى أن تقييمات المعارضة هذه لا تصب في مجرى احترام مهمة الحفاظ على سيادة سورية ووحدة أراضيها، كما تنص عليه قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *