الرئيسية / الشرق الأوسط / لبنان يبدأ استجرار الكهرباء من سورية وجنبلاط يؤكد ضرورة التنسيق الأمني مع النظام

لبنان يبدأ استجرار الكهرباء من سورية وجنبلاط يؤكد ضرورة التنسيق الأمني مع النظام

بنان يبدأ استجرار الكهرباء من سورية وجنبلاط يؤكد ضرورة التنسيق الأمني مع النظاملبنان يبدأ استجرار الكهرباء من سورية وجنبلاط يؤكد ضرورة التنسيق الأمني مع النظام

الاتحاد برس:

شرعت الحكومية اللبنانية في مشروع استجرار الطاقة الكهربائية من سورية، بحسب ما ذكرت المؤسسة اللبنانية للإرسال (LBCI) ، حيث أوضحت المؤسسة أن وزير المال في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، علي حسن خليل قد وافق رسميا على طلبها باستجرار الطاقة من سورية.

وأوضحت المؤسسة أنه بدأ استجرار 103 ميغاوات كهرباء من سورية إلى لبنان، ابتداء من يوم أمس، في حين لم يصدر أي تصريح من قبل وزارة الكهرباء في حكومة النظام السوري يؤكد استجرار الطاقة إلى لبنان أو ينفيه.

ولاقى استجرار الطاقة إلى لبنان مخاوف من قبل سوريين بعودة تقنين الكهرباء إلى عهده القديم، إذ كان التيار الكهربائي ينقطع يوميا ما لا يقل عن ست ساعات، أحيانًا يتم توزيعها على فترتين صباحية ومسائية، ودائمًا كانت تتذرع الوزارة بتصدير الكهرباء إلى لبنان.

وفي سياق متصل، أعلن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وليد جنبلاط، أن العلاقات بين سورية ولبنان هي علاقة تنسيق، مشيرا إلى أنه لا مفر من التنسيق الأمني مع سورية.

وأوضح جنبلاط، أنه من حق رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، اتخاذ الموقف المناسب من العلاقات مع سورية، وله الحرية في ذلك، لأن العلاقة بين البلدين هي علاقة تنسيق، مشيرا إلى أن التنسيق الأمني بين البلدين جار منذ أحداث طرابلس وبعدها أحداث صيدا. وأصبح لا مفر منه، لأنه حين تكون هناك مصلحة للبلد يتم التفكير بموضوعية على حد قوله.

وصرح رئيس الحزب التقدمي قائلا : “النظام السوري موجود الآن، وقد نعود إلى أيام أصعب من أيام الوصاية السورية، والنظام قائم نتيجة التدخل الروسي-الإيراني”.

ويرى أيضا، أنه ليس هناك أمل “لحياة التسوية في إدلب مع الأتراك”. ولفت إلى أن المعارضة السورية، لا سيما العلمانية منها، قد خذلت بالمساعدات، وغيرها، وتحدث كيف سلحت الولايات المتحدة الأمريكية قسما من هذه المعارضة التي لم يكن من الواجب تسليحها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *