الرئيسية / الصحف / إسرائيل تكثف غاراتها على سوريا قبل النهاية المرتقبة للحرب

إسرائيل تكثف غاراتها على سوريا قبل النهاية المرتقبة للحرب

إسرائيل تكثف غاراتها على سوريا قبل النهاية المرتقبة للحربإسرائيل تكثف غاراتها على سوريا قبل النهاية المرتقبة للحرب

نجوى أبو الحسن

حضرت سوريا في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم في 29/09/2018 من خلال موضوعين: الأول عالج مصير إدلب، آخر معاقل المعارضة السورية، والثاني تناول أهداف الاعتداءات الاسرائيلية على سوريا.

إسرائيل تستهدف مراكز الأبحاث العسكرية في سوريا

“إسرائيل تستهدف بالدرجة الأولى مراكز الأبحاث العسكرية في سوريا” عنوان مقال “لوموند” التي أشارت الى أن “تكثيف إسرائيل غاراتها على سوريا سببه النهاية المرتقبة للحرب الاهلية في هذا البلد وبالتالي تضاؤل فرص تدخل إسرائيل عسكريا”. ولفتت “لوموند” الى أن “إسرائيل نفذت مئتي ضربة منذ 18 شهرا” والى أن “الغارات استهدفت بالدرجة الأولى حزب الله والمصالح الإيرانية لكنها أصابت أيضا”، أضافت “لوموند”، “مراكز الأبحاث والإنتاج والتخزين التابعة لمركز “الدراسات والأبحاث العلمية” المكلف بتطوير الأسلحة الكيميائية والصواريخ في سوريا”.

محاكمة عائدين فرنسيين انتسبوا الى تنظيم “الدولة الإسلامية”

ونقرأ أيضا في “لوموند” عن محاكمة عائدين فرنسيين من سوريا، رجل من أصول تونسية وابنيه وقد حُكم على هذا الرجل ويدعى لطفي صولي بالسجن عشر سنوات وهي المدة القصوى بعدما أدانته بالعمل مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما الحكم على ابنه البكر قضى بسجنه مدة ثمانية أعوام، أما الابن الثاني وهو قاصر فإن ملفه أحيل على المحاكم المختصة بالأحداث.

إدلب: روسيا وتركيا تنشطان من أجل منع فشل الاتفاق

بدورها “لوفيغارو” خصصت مقالا لمصير إدلب. وقد أشار كاتب المقال “جورج مالبرونو” الى أن “الجهاديين لم يخلوا حتى الآن المنطقة المنزوعة السلاح التي قرر فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان إنشائها في إدلب، آخر معاقل معارضي بشار الأسد في سوريا” كتبت “لوفيغارو”، وقد أشارت الى أن “المفاوضين الأتراك والروس ينشطون في الكواليس من أجل منع فشل الاتفاق ما قد يتسبب بهجوم عسكري بالغ الخطورة”.

مهلة تمتد حتى 15 من تشرين الأول/ أكتوبر

وتقول “لوفيغارو” إن “المتمردين أعطوا مهلة تمتد حتى 15 من تشرين الأول/ أكتوبر من أجل تسليم سلاحهم. %70 منهم من الجهاديين من بينهم عناصر “هيئة تحرير الشام”، فرع تنظيم “القاعدة” السابق في سوريا، الذين تتراوح أعدادهم ما بين 12 و15 ألف عنصر. “هؤلاء تعهدوا احترام الاتفاق على أن يبقى تعهدهم طي الكتمان” تقول “لوفيغارو” أما مجموعة “حراس الدين” وهي الأكثر تطرفا، فقد أعلنت رفضها الاتفاق التركي الروسي”.

أردوغان وجها لوجه مع معارضيه في برلين

الصحف الفرنسية تابعت اليوم أيضا زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الى برلين. “لوفيغارو” عرضت ملابسات المؤتمر الصحفي الذي ظهر أردوغان خلاله في “مواجهة معارضيه من المحتجين على تقييد حرية الصحافة في تركيا”. ونقرأ في “لوفيغارو” أيضا عن “محطة أردوغان الأخيرة في ألمانيا، حيث سيشارك بتدشين مسجد كبير في مدينة كولونيا”.

“ديتيب”، ذراع أنقرة الديني في ألمانيا

وقد أشارت “لوفيغارو” الى أهمية هذا المسجد ذلك أنه مقر “ديتيب”، المنظمة الإسلامية التي ترعى نحو 900 مسجد ومكان عبادة في ألمانيا وتعتبر هذه المنظمة، تشير “لوفيغارو”، “الذراع الديني لأنقرة”، ولفتت “لوفيغارو” أيضا الى أن الحكومة التركية تستعين ب “ديتيب”، ل “مراقبة وملاحقة المعارضين الأتراك في بلاد الاغتراب”. وتتدارس وزارة الداخلية الألمانية إمكانية مراقبة “ديتيب” نظرا لأن “بعض العاملين فيها يشتبه بممارستهم أعمالا مخالفة للأمن القومي في ألمانيا”.

تخوف من وقوع إيطاليا بفخ السيناريو اليوناني

وفي سياق آخر خصصت الصحف حيزا هاما لغضب المفوضية الأوروبية جراء الموازنة الإيطالية الجديدة. “إيطاليا تقلق الأسواق المالية” كتبت “لوباريزيان” التي تخوفت من وقوع روما في فخ سيناريوات العجز والإفلاس على الطريقة اليونانية. “لوفيغارو” خصصت المانشيت ل “القلق الأوروبي جراء تفاقم الدين العام”. الموضوع تصدر غلاف “ليبراسيون” أيضا تحت عنوان: “إيطاليا تعاند” وقد تخوفت الصحيفة في افتتاحيتها من تداعيات قرار التحالف الشعبوي الحاكم في إيطاليا على الانتخابات الأوروبية المقبلة التي “يخشى أن تكرس صعود اليمين المتطرف والشعبويين في القارة العجوز”.

المصدر: مونت كارلو الدولية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *