الرئيسية / الشرق الأوسط / الخارجية الأمريكية تثير من جديد ملف حزب الله المتعلق بالدعارة واستغلال سوريات

الخارجية الأمريكية تثير من جديد ملف حزب الله المتعلق بالدعارة واستغلال سوريات

الخارجية الأمريكية تثير من جديد ملف حزب الله المتعلق بالدعارة واستغلال سورياتالخارجية الأمريكية تثير من جديد ملف حزب الله المتعلق بالدعارة واستغلال سوريات

الاتحاد برس:

كشفت السلطات اللبنانية في 2016، شبكة دعارة كبيرة، مرتبطة بالمدعو “علي حسين زعيتر”, المصنف على لائحة الارهاب الامريكية، كونه وكيل مشتريات لحزب الله اللبناني، بموجب تقارير لوزارة الخزانة الامريكية.

واطلقت وزارة الخارجية الامريكية، الاحد الماضي 30 ايلول/سبتمبر 2018، تغريدة في حسابها الرسمي على موقع التواصل/ يويتر/ حول تورط ميليشا حزب الله التابعة لإيران، بشبكة دعارة كبيرة تم الكشف عنها قبل عامين، وان الشبكة تمارس تجارة الدعارة باستغلال الظروف الانسانية لنساء سوريات.

يذكر ان حزب الله يمارس انشطة كثيرة غير مشروعة، على مستوى اعلى شخصيات كبيرة لديه، يكسبون الاموال من وراء المتاجرة بحرب الحزب في سوريا، فيما يلقون بالفقراء وقودا في حرب الحزب هناك.

ولا يقتصر الفساد المستشري فيه، على سوء الإدارة المالية فحسب، بل كذلك هناك قيادات بالحزب والجماعات” الرديفة” المرتبطة به، والتي تغطي انشطته الاجرامية، متورطة بتجارة الاسلحة المخدرات والاتجار بالبشر، ومختلف اصناف التهريب.

فقد صنف مدير شبكة الدعارة “زعيتر” عام 2014، على انه ارهابي على اللائحة الامريكية، بسبب استخدام شركاته لنقل مكوّنات الطائرة من دون طيارUAV ، التي يشغلها الحزب في سوريا، ولاستهداف إسرائيل، وفي 2015، أدرجت شركات اخرى لـ/زعيتر/ في الصين ولبنان لنفس السبب، على اللائحة الامريكية.

وكذلك ادرج القيادي في الحزب “محمد إبراهيم بزي”، على لائحة الإرهاب الأميركية، بعد ان ثبت تورطه في انشطة ارهابية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *