الرئيسية / اقتصاد / الاقتصاد الإيراني ينتظر ضربة قوية الشهر القادم: عقوبات أمريكية واتفاق روسي – سعودي على زيادة إنتاج النفط

الاقتصاد الإيراني ينتظر ضربة قوية الشهر القادم: عقوبات أمريكية واتفاق روسي – سعودي على زيادة إنتاج النفط

الاقتصاد الإيراني ينتظر ضربة قوية الشهر القادم: عقوبات أمريكية واتفاق روسي - سعودي على زيادة إنتاج النفطالاقتصاد الإيراني ينتظر ضربة قوية الشهر القادم: عقوبات أمريكية واتفاق روسي – سعودي على زيادة إنتاج النفط

الاتحاد برس:

دخلت العقوبات الأمريكية على إيران حيز التنفيذ ابتداءً من شهر آب (أغسطس) الماضي ومن المقرر أن تزداد وتيرة تلك العقوبات تدريجياً لتصل إلى قطاع النفط الإيراني في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) القادم، بحيث يُمنع بيعه في السوق الدولية تحت طائلة العقوبات للجهة التي تتعامل مع طهران في هذا المجال، وذلك إضافة إلى العقوبات التي تطال القطاعات الاقتصادية الأخرى والتي أدت لموجة غلاء وانخفاض كبير في سعر تصريف العملية المحلية ودفع المواطنين الإيرانيين إلى الاحتجاج بشدة في معظم أنحاء البلاد.

ويبدو أن “المعاناة الإيرانية” لن تتوقف عند هذا الحد، وفي حين صرّح مندوب إيران لدى منظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك) حسين كاظم بوار أردبيلي بأن “أسعار النفط سوف ترتفع إن تم تطبيق العقوبات على إيران”، فإن الواقع يسير عكس تلك التصريحات، حيث نشرت وكالة رويترز اليوم الخميس 4 تشرين الأول (أكتوبر) تقريراً قالت فيه إن أسعار النفط تراجعت “بعد إعلان مصادر سعودية وروسية إبرام اتفاق خاص بزيادة إنتاج خام النفط في أيلول (سبتمبر) المنصرم”، وتعتبر الدولاتان (السعودية وروسيا) أهم الدول المنتجة للنفط في الوقت الراهن، بعد الانهيار الذي أصاب فنزويلا وانخفاض إنتاج النفط الصخري الأمريكي مقارنة بما كان عليه الوضع العام الماضي.

وتحاول طهران التخفيف من مخاوف مواطنيها بشأن استمرار انحدار اقتصادها الوطني إذا ما دخلت العقوبات على القطاع النفطي حيز التنفيذ، حيث ورد في تصريح المندوب الإيراني لدى أوبك أن “روسيا والسعودية لن تستطيعا فعل أي شيء لضخ مزيد من الخام في السوق”، إلا أن البيانات التي ذكرتها وكالة رويترز تظهر انخفاض عقود “برنت” بنسبة 0.4% (ليصل السعر إلى 85.99 دولار للبرميل) إضافة لتراجع عقود خام “غرب تكساس الوسيط” (الأمريكي) بالنسبة نفسها (0.4%) ليصل سعر البرميل إلى 76.12 دولار للبرميل الواحد، وذلك وفقاً لمؤشرات الأسعار في الساعة 06:25 بتوقيت غرينيتش.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد اتصل بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز هذا الأسبوع وبحثا في مكالمتهما سبل ضمان الاستقرار في أسواق النفط وكبح جماح أسعار النفط الخام الذي وصل لأعلى مستوياته منذ أعوام، وقالت وكالة رويترز إن “السعودية وروسيا أبرمتا اتفاقاً الشهر الماضي لزيادة إنتاج النفط من أجل خفض سعره في الأسواق”، ويرى محللون أن العقوبات الأمريكية على القطاع النفطي الإيراني قد يؤدي إلى غياب إمدادات تقدر بنحو 1.5 مليون برميل يومياً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *