الرئيسية / الشرق الأوسط / ضابط في “الأمن الوطني” المصري: مجموعة من قيادات الإخوان نسقت مع حماس لتنفيذ أهداف عدائية

ضابط في “الأمن الوطني” المصري: مجموعة من قيادات الإخوان نسقت مع حماس لتنفيذ أهداف عدائية

ضابط في "الأمن الوطني" المصري: مجموعة من قيادات الإخوان نسقت مع حماس لتنفيذ أهداف عدائيةضابط في “الأمن الوطني” المصري: مجموعة من قيادات الإخوان نسقت مع حماس لتنفيذ أهداف عدائية

الاتحاد برس:

أدلى ضابط في “الأمن الوطني” المصري بشهادته أمام النيابة العامة في القاهرة أمس الخميس 4 تشرين الأول (أكتوبر) في قضية إعادة محاكمة قيادات جماعة الإخوان المسلمين المتهمين بالتخابر مع جهات خارجية، وقال في شهادته إنه “تلقى تكليفاً من قادته في القطاع بإجراء تحريات عن مجموعة يشرف عليها قيادات الإخوان ومهمتها التنسيق مع حماس لتنفيذ أهداف عدائية”.

وأشارت تقارير إعلامية اليوم الجمعة 5 تشرين الأول (أكتوبر) إلى أن شهادة الضابط كانت أمام “قضاة مكلفون بمحاكمة قادة جماعة الإخوان المسلمين”، وورد فيها أن التنسيق بين الجماعة وحركة حماس الفلسطينية كان حول “تلقي عناصر من الإخوان تدريبات في قطاع غزة والعودة إلى مصر لتنفيذ هجمات”، ولم تكشف المصادر اسم الضابط صاحب الشهادة الذي ينتمي إلى قطاع الأمن الوطني في وزارة الداخلية، وقد أُرجأت المحكمة إلى الرابع من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) القادم، حيث سيتم الاستماع في ذلك الموعد إلى أقوال “محرر محضر جخاز الأمن القومي”.

ووجهت النيابة العامة إلى قيادات جماعة الإخوان المسلمين تهم ارتكاب جرائم “التخابر مع منظمات أجنبية بالخارج بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد وإفشاء أسرار الدفاع لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها وتمويل الإرهاب والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان وارتكاب أفعال تؤدي إلى المس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها”، ويتولى قطاع “الأمن الوطني” في وزارة الداخلية مهمة “جمع المعلومات عن التنظيمات الإرهابية والتكفيرية”.

وكانت محكمة النقض المصرية قد ألغت أحكاماً قد صدرت سابقاً بحق قيادات الإخوان ووجهت إلى إعادة المحاكمة، بعدما قضت محكمة الجنايات بمعاقبة سبعة عشر قيادياً من جماعة الإخوان ومن ضمنهم مرشدها محمد بديع بالسجن 25 عاماً وإعدام ستة عشر آخرين بينهم ثلاثة موقوفين أبرزهم نائب مرشد الجماعة، خيرت الشاطر.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *