الرئيسية / أخبار سوريا / معلمو درع الفرات يدعون الى اضراب للمطالبة بزيادة رواتبهم.. فيصبحون شبيحة!!!

معلمو درع الفرات يدعون الى اضراب للمطالبة بزيادة رواتبهم.. فيصبحون شبيحة!!!

معلمو درع الفرات يدعون الى اضراب للمطالبة بزيادة رواتبهم.. فيصبحون شبيحة!!!

الاتحاد برس:

نقل الاهالي تسجيلاً صوتياً لأحد مدراء تربية منطقة/ درع الفرات/ في غرف الدردشة على تطبيق/ واتس اب/ يقول فيه: من يتظاهر ويعتصم ضد الحكومة التركيّة هو شبيح للنظام، بدوره رفض المجلس المحلي في مدينة الباب الاضراب الذي دعا اليه معلمو المنطقة واتهمهم” بالعمالة والخيانة”.

وكان المعلمون تحت اسم” اضراب الحق” دعوا في عموم المنطقة التي تسيطر عليها فصائل/ درع الفرات/ شمال وشرق حلب، الى اضراب عام يوم الخميس٤/١٠/ ٢٠١٨، وطالبوا الاهالي بعدم ارسال اولادهم الى المدارس، احتجاجا على رواتبهم الشهرية التي لا تتجاوز 35 الف ليرة سورية.

وصرح احد المدرسين في مارع، لوكالة / ستيب الإخبارية/ أنَّ: الراتب ضعيف جدًا، مقارنة مع ارتفاع الاسعار، وهبوط الليرة التركيّة التي يصرف بها رواتب معلمي المنطقة بمقدار500 ليرة تركية شهريا، في حين يلزم 100 الف ليرة سورية كأدنى حد مصروف عائلة واحدة، دون حساب اجار السكن، واضاف المدرس ان رواتبهم: تصرف على أمبيرات الكهرباء، والمياه، واسطوانة الغاز، ويبقى المعلم طوال الشهر بلا مصروف.

وكان الجانب التركي وعد المعلمين بتحسين رواتبهم، ولكن لم يحقق ذلك بعد، ويطالب معلمو المنطقة بالمساواة بين رواتبهم ورواتب زملائهم السوريين بتركيا الذين يتقاضون 1600 ليرة تركية.

وصرح مدرس اخر في مدينة الباب، انه استقال من ثانويته احتجاجًا على الفوضى وسوء معاملة المدرّسين والراتب المتدني، ومنع المنظمات من الدخول المنطقة- رواتب المنظمات اعلى من الراتب التركي- بكثير، وقال المدرس ما: “يؤلمهم كمدرسيّن هو سوء المعاملة أكثر من الراتب المجحف بحقّهم”.

ورفض المعلمون في بيان، اتهامهم بالخيانة والتشبيح وتهديدهم، مؤكدين ان سبب الدعوة الى الاضراب، هو الوعود الكاذبة، وحذروا من أنَّ أيّ إجراء يطال أيّ معلم سيؤدي إلى استقالات جماعيّة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *