الرئيسية / أخبار سوريا / صور جديدة لأسماء الأسد وآثار العلاج (الكيماوي) ظاهرة دون لجان تحقيق

صور جديدة لأسماء الأسد وآثار العلاج (الكيماوي) ظاهرة دون لجان تحقيق

صور جديدة لأسماء الأسد وآثار العلاج (الكيماوي) ظاهرة دون لجان تحقيقصور جديدة لأسماء الأسد وآثار العلاج (الكيماوي) ظاهرة دون لجان تحقيق

الاتحاد برس:

تداولت وسائل إعلام محلية وعربية وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً جديدةً لزوجة رئيس النظام السوري وقد ظهرت فيها مرتديةً طرحةً على رأسها، وهي إحدى المرات القليلة جداً التي يتم نشر صور لها وهي تغطي رأسها، وذلك بعد حوال شهرين من إعلان إصابتها بسرطان الثدي.

وقد تم نشر تلك الصور لأول مرة في حساب “أسماء الأسد” على موقع “إنستاغرام” ويتابع ذلك الحساب نحو ثلاثمائة ألف متابع ويديره ناشطون موالون للنظام السوري، وقد أرفق بإحدى الصور تعليق يوضح مكان التقاطها، وجاء فيه أن “أسماء الأسد ترأست اجتماعاً حول تطوير مسار عمل الأولمبياد العلمي من كافة جوانبه”، حيث تناول الاجتماع “سبل تطوير الأولمبياد في اختصاص الرياضيات على مستويات العمل كافة، مركزيةً كانت أم فرعيةً في المحافظات، وبما ينسحب في المضمون على كافة اختصاصات الأولمبياد في الفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء والمعلوماتية”.

كما أكدت أسماء الأسد (43 عاماً) في الاجتماع المذكور على أهمية المشروع “بمفهومه الشامل كمشروع بناء طرائق التفكير لدى النشء بما يساهم في إعداد أجيالٍ من الشباب السوري قادرة على مواكبة تطورات العصر والعمل بمنهجية تفكير حل المشكلات بأساليبٍ إبداعية، وتوجيه طاقات عناصر العمل في المشروع لهذه الغاية”.

ولم يكن الاجتماع سبب التداول الواسع للصور المشار إليها، إذ أن زوجة رئيس النظام السوري ظهرت عليها آثار العلاج الكيماوي من مرض سرطان الثدي جليّةً، وأشارت المصادر إلى أن سبب ارتداء “السيدة الأولى” لطرحة على الرأس هو تساقط الشعر غالباً، وكانت حسابات “الرئاسة السورية” على مواقع التواصل الاجتماعي قد أعلنت في شهر آب (أغسطس) الماضي إصابة أسماء الأسد بمرض سرطان الثدي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *