الرئيسية / أخبار سوريا / الفصائل تسحب سلاحها الثقيل من المنطقة منزوعة السلاح وجبهة النصرة ستلتزم (من تم ساكت كما يقال)

الفصائل تسحب سلاحها الثقيل من المنطقة منزوعة السلاح وجبهة النصرة ستلتزم (من تم ساكت كما يقال)

الفصائل تسحب سلاحها الثقيل من المنطقة منزوعة السلاح وجبهة النصرة ستلتزم (من تم ساكت كما يقال)

الاتحاد برس:

بدأت الفصائل المنضوية في الجبهة الوطنية للتحرير، الموالية لتركيا، امس السبت، بسحب اسلحتها الثقيلة من المنطقة العازلة، بمحافظة ادلب شمال غرب سوريا، وفق تأكيد لها اليوم الأحد 7 تشرين الأول/ اكتوبر، ويشمل السلاح الثقيل (الدبابات وراجمات الصواريخ والمدافع الثقيلة).

وفق ما ذكر المتحدث باسم الجبهة “ناجي مصطفى” لوكالة فرانس برس قائلا: “بدأنا سحب السلاح الثقيل، في المنطقة المسماة بمنزوعة السلاح الى المقرات الخلفية للفصائل” الا انه أشار الى أن العملية “ستستمر لأيام عدة”، وتضم الجبهة الوطنية للتحرير التي تأسست في شهر آب/أغسطس فصائل، أبرزها /أحرار الشام- نور الدين الزنكي- فيلق الشام/.

ويرسل الجانب التركي كشريك للجانب الروسي في اتفاق ادلب، تعزيزات  اضافية الى  قواته بادلب، لدعم نقاط المراقبة التابعة له، وتقع على تركيا مهمة الاشراف على تنفيذ الاتفاق من قبل الفصائل.

ويتوجب على التنظيمات الجهادية بحسب الاتفاق  اخلاء المنطقة العازلة في  منتصف الشهر الحالي، في وقت لم تعلن بعد (جبهة النصرة )، التي تسيطر على سبعين في المئة من المنطقة العازلة المرتقبة، موقفاً رسمياً من الاتفاق، وهذا يجعل مهمة الاتراك صعبة، بحسب متابعين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *