الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / اغتصبت وقتلتها أموال الاتحاد الأوروبي.. صحفية بلغارية وقصة فساد

اغتصبت وقتلتها أموال الاتحاد الأوروبي.. صحفية بلغارية وقصة فساد

اغتصبت وقتلتها أموال الاتحاد الأوروبي.. صحفية بلغارية وقصة فساداغتصبت وقتلتها أموال الاتحاد الأوروبي.. صحفية بلغارية وقصة فساد

الاتحاد برس:

عثر على الصحفية “فيكتوريا مارينوفا” 30 عاما، في حديقة عامة، بمدينة / روسي/ شمال بلغاريا، يوم السبت 6 تشرين/ اكتوبر، وهي مقتولة بفعل ضربات على الرأس والاختناق، وهزت جريمة قتل الصحفية التلفزيونية، بطريقة وحشية بلغاريا، وأثارت استنكارا دوليا واسعا.

ونقل موقع “سكاي نيوز العربية” عن مكتب مدعي عام مدينة روسي، يوم الأحد، الى فقدان الضحية لـ “لهاتفها المحمول ومفاتيح سيارتها ونظاراتها وجزء من ملابسها”، لافتا إلى أن التحقيق” يأخذ كل الفرضيات بعين الاعتبار، سواء الشخصية أو تلك المتعلقة بوظيفتها”.

ولاحقا أكد وزير الداخلية “ملادن مارينوف”، للصحفيين أن الضحية قبل قتلها تعرضت أيضا للاغتصاب، وأعرب رئيس الوزراء “بويكو بوريسوف” عن أمله في أن تنجح التحقيقات بالكشف عن ملابسات الجريمة، بفضل الكمية الكبيرة من عينات الحمض النووي التي تم جمعها، فإن القبض على الجاني مسألة وقت.

واطلق “هارلم ديزير” ممثل حرية الصحافة في منظمة الأمن والتعاون الأوروبية تغريدة على “تويتر”، ادان فيها مقتل مارينوفا, ودعا الى محاسبة المسؤولين عن الجريمة، وعبر عن صدمته لمقتل مارينوفا، المديرة الادارية بمحطة “تي في إن” بمدينة روسي، ومقدمة برنامج حواري خاص بعنوان “الكاشف”، وتضمنت الحلقة الأولى منه، مقابلة مع صحفيين استقصائيين، تناولت تحقيقا بعمليات احتيال مفترضة لصناديق تابعة للاتحاد الأوروبي مرتبطة برجال أعمال كبار وسياسيين، واعتقلت الشرطة البلغارية ضيفي البرنامج، لفترة قصيرة.

وقال زميل لها في “تي في إن” لـ/فرانس برس/، “نحن في حالة صدمة، لم توجه إليها أو إلى المحطة أي تهديدات “، مضيفا أنه مع زملائه يشعرون بالخوف على سلامتهم.

يذكر ان بلغاريا في المركز 111 في مؤشر حرية الصحافة السنوي للعام الجاري، الذي تصدره منظمة “مراسلون بلا حدود”، وهي المرتبة الأدنى بين الدول الأوروبية، حيث يتعرض مراسلي الصحافة المحلية، لضغوط من الشركات والسياسيين وتهديدات مباشرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *