الرئيسية / أخبار سوريا / الخارجية الروسية: المذكرة حول ادلب تنفذ والاجواء تغيرت الى الافضل

الخارجية الروسية: المذكرة حول ادلب تنفذ والاجواء تغيرت الى الافضل

الخارجية الروسية: المذكرة حول ادلب تنفذ والاجواء تغيرت الى الافضلالخارجية الروسية: المذكرة حول ادلب تنفذ والاجواء تغيرت الى الافضل

الاتحاد برس:

ادلى نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، اليوم الاثنين 8 تشرين الاول/ أكتوبر، بتصريح لوكالة “سبوتنيك” حول سير العملية السياسية بين بلاده وتركيا، بشأن بأن محافظة ادلب شمال غرب سوريا.

وقال الدبلوماسي الروسي: “المذكرة التي اتفقت عليها روسيا وتركيا حول إدلب يتم تنفيذها، والأجواء تغيرت إلى الأفضل وفعّلت العملية السياسية”، واشار فيرشينين، الى أن روسيا وتركيا رسمتا حدود المنطقة المنزوعة السلاح، مؤكدا أن هناك “اتصالات وتعاونا جيدا للغاية بين العسكريين الأتراك والروس”.

وعبر نائب وزير الخارجية الروسي عن انطباعه حول المذكرة بالقول: “نعتبر أن هذه المذكرة أصبحت علامة فارقة، ويجري تنفيذها، والأجواء تغيرت للأفضل”، وتحدث عن إمكانية تهيئة الظروف لتكثيف العملية السياسية”.

وتابع: “نحن نفهم أن هناك مهمات كبيرة، منها إخراج الأسلحة الثقيلة من المناطق “المنزوعة السلاح”، وخروج المجموعات المتطرفة من إدلب”، مؤكدا بالقول: “على المسلحين المغادرة إلى عمق محافظة إدلب، بعد فصلهم عن المعارضة”.

اعاد فيرشينين التأكيد على أن إدلب يجب أن تنتقل إلى سيطرة النظام السوري، وقال: “تنص الوثيقة على أن يكلف الجانب التركي بمهام كبيرة، ونحن نعلم أن الجانب التركي يعمل بشكل جدي في هذا المجال”.

ونوه الدبلوماسي الروسي الى ان، مسألة الفصل بين “الإرهابيين والمعارضة المسلحة، التي ستختار في نهاية المطاف تسوية سياسية، هي قضية معقدة للغاية”، ولكنه قال: “لا يمكن تحمل وجود الإرهابيين هناك إلى ما لا نهاية”، و استبعد نشوب أعمال قتالية واسعة النطاق، ولكن” قد تتم عمليات دقيقة محددة الأهداف في حال دعت الضرورة”.

وأشار إلى خبرة روسيا وتركيا في منطقة خفض التصعيد الجنوبية الغربية في سوريا، حيث” بفضل العمل مع المعارضين المسلحين ومع السكان، أنهي الوجود الإرهابي هناك، بشكل غير مؤلم”، واعرب عن امله ان لا تسبب اية عمليات محدودة (محتملة) بمعاناة للمدنيين بادلب.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *