الرئيسية / أخبار سوريا / رغم اتفاق الصلح المزعوم.. تواصل عمليات القتل والاختطاف بين جبهة النصرة وفصائل المعارضة في ريفي ادلب وحلب

رغم اتفاق الصلح المزعوم.. تواصل عمليات القتل والاختطاف بين جبهة النصرة وفصائل المعارضة في ريفي ادلب وحلب

رغم اتفاق الصلح المزعوم.. تواصل عمليات القتل والاختطاف بين جبهة النصرة وفصائل المعارضة في ريفي ادلب وحلبرغم اتفاق الصلح المزعوم.. تواصل عمليات القتل والاختطاف بين جبهة النصرة وفصائل المعارضة في ريفي ادلب وحلب

الاتحاد برس:

لم يصمد اتفاق الصلح الاخير الذي توصلت اليه “جبهة النصرة” و “الجبهة الوطنية للتحرير” السبت الماضي، بعد اشتباكات بينهما بريف حلب الغربي شمال سوريا.

حيث اقدمت ” النصرة” امس الاحد 7 تشرين الاول/ اكتوبر، على اعتقال القيادي في فصيل” صقور الشام” (أحمد فوزي الزين) من مرتبات ” الجبهة الوطنية”، في بلدة / حزانو/ بريف إدلب الشمالي ما ادى الى توتر امني بالمنطقة.

وردت ” الجبهة الوطنية”، باعتقال خمسة عناصر من “النصرة” للضغط عليها لاطلاق سراح ( الزين)، واشارات صفحات معارضة نقلا عن مصادر محلية: ان التوتر نتج عن خلاف بين شخصين- كل منهما ينتمي لطرف- على شراء سيارة، ثم تدخل وجهاء ” حزانو”، لحلّ الخلاف، والتوصل الى تفاهم بين جميع الأطراف.

وكان صلح يوم السبت تضمن، سحب المظاهر العسكرية وعودة الحياة المدنية في كل المناطق التي حصل فيها النزاع، وإخلاء سبيل المعتقلين.

وكانت مناطق “كفر حلب، كفر نوران، ميزناز” الواقعة غرب حلب، شهدت اشتباكات بين “الجبهة الوطنية للتحرير” و”النصرة”، وسقط ثلاثة أشخاص بينهم طفلين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *