الرئيسية / أخبار سوريا / أهالي مختطفي السويداء يعلّقون اعتصامهم بسبب إطلاق نار على مبنى المحافظة نفذه مجهولون

أهالي مختطفي السويداء يعلّقون اعتصامهم بسبب إطلاق نار على مبنى المحافظة نفذه مجهولون

أهالي مختطفي السويداء يعلّقون اعتصامهم بسبب إطلاق نار على مبنى المحافظة نفذه مجهولونأهالي مختطفي السويداء يعلّقون اعتصامهم بسبب إطلاق نار على مبنى المحافظة نفذه مجهولون

الاتحاد برس:

أعلن أهالي مخطوفي السويداء لدى تنظيم داعش اليوم الثلاثاء 9 تشرين الأول (أكتوبر) تعليق اعتصامهم الذي استمر لأيام أمام مبنى المحافظة وسط مدينة السويداء، وذلك بعد حادثة إطلاق النار على المبنى من قبل مسلحين مجهولين عمدوا أيضاً إلى اقتحامه وتخريب محتوياته أمس الاثنين 8 تشرين الأول (أكتوبر).

وأصدر “أهالي مختطفي قرية الشبكي (في محافظة السويداء)” بياناً أعلنوا فيه تعليق الاعتصام لمدة ثمانٍ وأربعين ساعة من أجل “وأد الفتن في مهدها وعدم النيل من قدسية القضية”، ونقل موقع “السويداء 24” عن الأهالي بيانهم الموجه إلى الرأي العام والذي جاء فيه أن “اعتصامهم لم يكن من أجل الاعتصام والتذكير بأهلنا المخطوفين فحسب، بل من أجل التأكيد على وطنية قضيتنا لما تعنيه -ساحة سلطان باشا الأطرش- من رمزية وطنية لكل السوريين”.

وأكد الأهالي أنهم يحترمون ويصرون على العمل “في ظل المؤسسات الوطنية” وعبروا عن قناعتهم “بقدرة هذه المؤسسات على حمايتهم”، وعبروا عن “رفضهم بشدة واستنكارهم بحرقة ما حصل صبيحة أمس الاثنين بإقدام بعض الأشخاص على إطلاق النار باتجاه مبنى المحافظة والاعتداء بالضرب على أهالي المخطوفين وبعض عناصر الشرطة، وإطلاق الوعيد والتهديد ومهلة 48 ساعة”، داعين كل من شارك في الاعتصام خلال الأيام الماضية إلى “عدم النزول لساحة الاعتصام لمدة (48) ساعة لقطع الطريق على أصحاب الفتن والصيادين بالماء العكر ووأد الفتنة في مهدها”.

من جانبها وكالة ستيب نيوز نقلت عن مصادر محلية في محافظة السويداء إن “مسلحين يستقلون سيارات (دون لوحات) اقتحموا ظهر أمس الإثنين ساحة المحافظة وقاموا بإطلاق النار عشوائياً باتجاه مبنى المحافظة”، وسريعاً قامت قوات النظام “بإخلاء جميع الموظفين من المبنى بعد إطلاق النار، ليقتحم المسلخون مكاتب الأعضاء التنفيذيين في المبنى بعد إخلائه، حيث قاموا بتكسير وتخريب جميع الموجودات في المكاتب”، وبعد انسحاب المسلحين “المجهولين” انتشرت وحدات من “الأمن الداخلي وكتائب البعث في ساحة المحافظة”.

وتدخل مسلحون محليون من “فصيل الفهد” فقاموا بقطع الطريق المؤدي إلى الساحة عند “عقدة بنك بيمو” وبعد ظهر أمس الاثنين تجمهر حشد من أهالي المختطفين والمواطنين من أبناء المدينة، وأوضحت الوكالة أن المسلحين الذين أطلقوا النار على مبنى المحافظة طالبوا “بالتحرك بشكل جدي من أجل المخطوفين” لدى تنظيم داعش وإلا فإنهم “سيقومون بأعمال تخريبية في المحافظة خلال مهلة مدتها 24 ساعة”؛ ونقل موقع “السويداء 24” عن “حركة رجال الكرامة” نفيها علاقتها بحادثة إطلاق النار واقتحام مبنى المحافظة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *