الرئيسية / أخبار سوريا / بشار الأسد يصدر عفواً عن “الفارين داخلياً وخارجياً” بشرط تسليم أنفسهم

بشار الأسد يصدر عفواً عن “الفارين داخلياً وخارجياً” بشرط تسليم أنفسهم

بشار الأسد يصدر عفواً عن "الفارين داخلياً وخارجياً" بشرط تسليم أنفسهمبشار الأسد يصدر عفواً عن “الفارين داخلياً وخارجياً” بشرط تسليم أنفسهم

الاتحاد برس:

أصدر رئيس النظام السوري اليوم الثلاثاء 9 تشرين الأول (أكتوبر) مرسوماً تشريعياً منح فيه عفواً عاماً عن “الجرائم المرتكبة قبل تاريخ اليوم” تحت شرط تسليم أنفسهم خلال مهلة مدتها أربعة أشهر بالنسبة “للفرار الداخلي وستة أشهر بالنسبة للفرار الخارجي” من تاريخ صدور المرسوم، وذلك حسب المادة الأولى من المرسوم.

وينص المرسوم في مادته الثانية على العفو “عن كامل العقوبة في الجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم رقم 30 لعام 2007 وتعديلاته”، على أن “لا تشمل أحكام هذه المادة الغرامات التي تحمل طابع التعويض المدني للدولة”، وقد تم نشر المرسوم في “الجريدة الرسمية”.

ولا يستهدف هذا العفو “الضباط والعناصر المنشقين” على وجه التحديد، وذلك بسبب حالات “الفرار” الكثيرة داخل مناطق سيطرة النظام السوري، حيث شهدت السنوات الماضية دخول ميليشيات متنوعة سعت إلى ضم مقاتلين إلى صفوفها ما دفع كثيراً من المجندين في صفوف قوات النظام إلى “الفرار” من أجل الالتحاق بهذه الميليشيات التي كانت تدفع لمقاتليها رواتباً تضاهي “رواتب الدولة”!

ومن أبرز تلك الميليشيات: “لواء أبو الفضل العباس” و “قوات النمر”، ورغم أن الأخيرة تابع نظرياً لقوات النظام، إلا أن لها استقلالية نقديةً فضلاً عن استقلالها إدارياً، حيث تمنح مقاتليها “بطاقات أمنية” تمنع تفتيشهم واعتقالهم على حواجز قوات النظام، كما تسمح لهم بتنفيذ أعمال “التعفيش” في المناطق التي تسيطر عليها.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *