الرئيسية / الشرق الأوسط / تحذيرات روسية: مساعٍ لنقل الإرهابيين من إدلب إلى العراق

تحذيرات روسية: مساعٍ لنقل الإرهابيين من إدلب إلى العراق

تحذيرات روسية: مساعٍ لنقل الإرهابيين من إدلب إلى العراقتحذيرات روسية: مساعٍ لنقل الإرهابيين من إدلب إلى العراق

الاتحاد برس:

حذر نائب وزير الخارجية الروسي، أوليغ سيرومولتوف، من أن بلاده رصدت محاولات لنقل الإرهابيين من محافظة إدلب السورية إلى الأراضي العراقية، قائلاً إن “المسؤولية في ذلك يحملها العراق، لأنه لا يحتاج لإرهابيين جدد”.

وأضاف سيرومولتوف في التصريحات التي أدلى بها لوكالة تاس الروسية اليوم الثلاثاء 9 تشرين الأول (أكتوبر) إن “هناك موانئ هادئة للإرهابيين موجودة حالياً في أراضي إندونيسيا وسيناء وأفغانستان”، موضحاً أن تلك “الموانئ الهادئة توجد بالدرجة الأولى في المناطق التي تجري بها أعمال حربية”.

وقال سيرومولتوف إن “إحدى أصعب المهام حالياً هي منع عودة الإرهابيين الأجانب من الشرق الأوسط، وبشكل خاص من العراق وسورية”، محذراً من أن مغادرتهم لهذه المناطق يعني “انتشارهم في أوروبا وتسللهم إلى روسيا عبر بيلاروسيا وأوركانيا”. ولم يوضّح المسؤول الروسي عن الطريق الذي قد يسلكه الإرهابيون من محافظة إدلب إلى الأراضي العراقية، سواء كان عبر الأراضي التركية (كما دخول إلى الأراضي السورية)، أم عبر الأراضي السورية عبر مناطق سيطرة النظام أم عبر مناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية.

وتتقاسم قوات النظام وقوات سورية الديمقراطية السيطرة على طول الحدود السورية مع العراق باستثناء معسكر التنف الواقع على نقطة تقاطع الحدود الدولية لكل من سورية والأردن والعراق، حيث توجد مجموعات من فصائل المعارضة إلى جانب قوات التحالف الدولي، في حين تقع المناطق بين التنف والبوكمال تحت سيطرة قوات النظام، أما المناطق الواقعة من البوكمال جنوباً وحتى عين ديوار شمالاً فتسيطر عليها قوات سورية الديمقراطية.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *