الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / سد تركي جديد على نهر دجلة يهدد أتراك الجنوب بالتشرد وعراقيو الشمال بالعطش

سد تركي جديد على نهر دجلة يهدد أتراك الجنوب بالتشرد وعراقيو الشمال بالعطش

سد تركي جديد على نهر دجلة يهدد أتراك الجنوب بالتشرد وعراقيو الشمال بالعطشسد تركي جديد على نهر دجلة يهدد أتراك الجنوب بالتشرد وعراقيو الشمال بالعطش

الاتحاد برس:

يواجه مئات الاشخاص بجنوب شرقي تركيا، مصير التشرد بعد بناء حكومتها سد “اليسو” على نهر دجلة، حيث بدء بملء خزان السد بالمياه في يونيو الماضي، ثم توقفت العملية بسبب شكاوى العراقيين من نقص تدفق المياه في النهر, ومن المقرر مباشرة ملء الخزان في هذا العام.

ورغم ان السد سيولد 1200 ميغاوات من الطاقة الكهربائية، الا انه يواجه انتقادات كثيرة، لان بناء السد الضخم يسبب، بنقص في مياه النهر عند مصبه في العراق، كما يؤدي الى نزوح عشرات الآلاف الاهالي من ديارهم بجنوب شرق تركيا، لأن قوانين إعادة التوطين تمنعهم من الانتقال إلى بلدة جديدة بنتها الحكومة على نهر دجلة.

وذكرت وكالة “رويترز”، انه: بموجب القانون قد لا يحصل المئات من سكان بلدة “حصن كيفا” الاثرية وقرية “كيشمي كوبرو”، اللتين ستغمرهما المياه، على منازل جديدة على سفح جبل قريب، ويقول سكان ومسؤولون: “إن هذه القوانين تمنع البالغين غير المتزوجين والأشخاص الذين لهم عناوين مسجلة في مناطق أخرى من المطالبة بملكية منازل في الموقع الجديد”، ونقلت السطات التركية مقابر ومآذن وآثار “حصن كيفا” التاريخية الى موقع سياحي.

وقال رئيس جمعية الثقافة المحلية “أحمد أقدانيز”، إنه يؤيد السد وموقع السكن الجديد وأن الوصول إلى آثار حصن كيفا سيكون اسهل في الموقع الجديد، الا انه اوضح إن القيود على ملكية المنازل تمثل كارثة لمئات من سكان حصن كيفا، وطالب بتغيير هذه القوانين وقال: “من وضع هذه القوانين بلا عقل”، موضحا انه لن يكون هناك مكان يمكن لهؤلاء الناس الذهاب إليه، اذ بعد امتلاء الخزان سيطر الاهالي الى اخلاء مساكنهم.

ويقول عمدة قرية “كيشمي كوبرو”، متين ديزين: إنه لن يتم السماح لأي من سكانها الـ 600 بامتلاك منزل في موقع التوطين الجديد لأن القرية لا تعتبر ضاحية تابعة لحصن كيفا، حيث قالت له السلطات عن سبب عدم السماح لهم بالانتقال للموقع الجديد “أنتم أهل قرية، لا يمكن أن نعطيكم مدينة”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *