الرئيسية / أخبار سوريا / مقتل مدني برصاص حركة أحرار الشام واغتيالات قياديي النصرة مستمرة في ادلب

مقتل مدني برصاص حركة أحرار الشام واغتيالات قياديي النصرة مستمرة في ادلب

مقتل مدني برصاص حركة أحرار الشام واغتيالات قياديي النصرة مستمرة في ادلبمقتل مدني برصاص حركة أحرار الشام واغتيالات قياديي النصرة مستمرة في ادلب

الاتحاد برس:

داهمت مجموعة امنية لـ “حركة أحرار الشام” منزلا، فجر اليوم الخميس11 تشرين الاول/ اكتوبر، في بلدة / التح/ ريف ادلب الجنوبي شمال غرب سوريا، بحثا عن احد المطلوبين، واسفرت عملية المداهمة عن فقدان مدني لحياته, بفعل اطلاق النار من قبل عناصر المجموعة.

وذكرت وكالة “ستيب الإخبارية”، إنَّ: عناصر حركة “أحرار الشام” المنضوية في الجبهة ” الوطنية للتحرير” داهموا منزلًا لأحد أقارب المطلوب “أحمد شامان” أحد عناصر الحركة سابقًا، واطلق عناصر الحركة النار بكثافة، ما أدى إلى مقتل مدني من أقرباء المطلوب، وإصابة آخرين بجروح، ولاذ المطلوب بالفرار.

وأستنكر بيان للمجلس العسكري في بلدة /التح/ عمليات ترويع وقتل المدنيين، وحمّل “أحرار الشام” المسؤوليّة الكاملة عن تداعيات هذا العمل، وساد التوتر البلدة.

من جانب اخر تعرض صباح اليوم “حكم أبو المنير” القيادي في (جيش الأحرار) لمحاولة اغتياله بعبوة ناسفة زرعت في سيّارته، بمدينة “سراقب” شرق إدلب.

وفي مساء الاربعاء اغتال مجهولون القائد الميداني لجبهة ” النصرة” سعودي الجنسية “أبو يوسف الجزراوي” باستهدافه بأعيرة نارية على طريق قريتي “جوزيف ومعراتا” جنوب إدلب، وكان يشغل منصب المستشار الأمني لقائد “النصرة” أبو محمد الجولاني، وفي ليلة الاثنين، كان اغتيل قيادي اخر للـ ” النصرة” تركي الجنسية “محمد أبو إسلام”, امام منزله على يد مجهولين، في بلدة “إحسم” بجبل الزاوية جنوب إدلب.

وفي جنوب إدلب ايضا، ساد التوتر بلدة ”جرجناز” عقب اطلاق عناصر حاجز للجبهة ” الوطنية للتحرير” النار على سيّارة “غياث السعدو” القيادي في “النصرة”، الليلة الماضية، بسبب عدم وقوف سيّارته على الحاجز.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *