الرئيسية / أخبار سوريا / مجلس الشعب يقر “المرسوم 16” بعد تعديله

مجلس الشعب يقر “المرسوم 16” بعد تعديله

مجلس الشعب يقر "المرسوم 16" بعد تعديلهمجلس الشعب يقر “المرسوم 16” بعد تعديله

الاتحاد برس:

أقر مجلس الشعب (البرلمان السوري) المرسوم التشريعي الصادر عن رئيس النظام السوري بشار الأسد، الذي أثار حفيظة مؤيدي النظام وإطلاقهم حملة ضد ما أسموه “أسلمة الدولة” و “الإسلام السياسي” رغم أن المرسوم المذكور كان متعلقاً بوزارة الأوقاف وتنظيم عملها فقط، وقد نص المرسوم تفاصيل جديدة لبعض المهام القديمة للوزارة فضلاً عن إيلائها مهام جديدة مثل تعيين مفتٍ للجمهورية.

حيث أصبح من صلاحيات وزير الأوقاف تعيين “مفتي الجمهورية” بعدما كان تعيين صاحب هذا المنصب الديني يتم بمرسوم من رئيس النظام، ونص المرسوم الجديد على تحديد مدة عمله أربع سنوات لا يتم تجديدها إلا بمرسوم من الرئيس، وبشأن التعديلات التي طالت المرسوم فقد كان أبرز مافي ذلك “حذف إمكانية تعيين غير السوريين في العمل الديني” داخل سورية واشتراط “الجنسية السورية” للعاملين في المجال الديني، كما تم تعديل مسمى “المجلس العلمي الفقهي الأعلى” كما ورد في المرسوم إلى “المجلس العلمي الفقهي”، وتعديل مسمى “مجلس الأوقاف الأعلى إلى “مجلس الأوقاف المركزي”، كما تم تعديل عبارة “المواد الكونية” الواردة في المرسوم 16 إلى عبارة “المواد التربوية” وعبارة “المناهج الكونية” إلى “المناهج التربوية”.

أما في المحذوفات، فقد تم حذف عبارة “الإسلام كما أنزله الله تعالى” من الجملة الآتية: “اعتماد التفسير الجامع والمناهج الشرعية المطورة، أداةً وسبيلاً إلى التوجيه الديني السليم (…)”، كما تم حذف بند كامل يتحدث عن اقتران “العروبة والإسلام” بصفتهما “هوية لا يمكن التنازل عنها”، وكذلك تم حذف الفقرة التي تتحدث عن اللغة العربية بصفتها لغة القرآن الكريم.

وكان رئيس النظام السوري بشار الأسد قد وقع المرسوم التشريعي رقم 16 للعام 2018 بتاريخ 20 أيلول (سبتمبر) الماضي، وأثار موجة من الانتقادات التي شارك فيها إعلاميون موالون ونواب في مجلس الشعب، وبعد تعديل المرسوم وإقراره بعد التعديل في المجلس، يكون قد تحوّل إلى قانون على أن يدخل حيز التنفيذ بعد صدور التعليمات المتعلقة به من رئاسة الحكومة ومن وزارة الأوقاف.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *