الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / جهاز الحماية السرية أحبط مخططاً داعشياً لاغتيال ترمب في الفليبين

جهاز الحماية السرية أحبط مخططاً داعشياً لاغتيال ترمب في الفليبين

جهاز الحماية السرية أحبط مخططاً داعشياً لاغتيال ترمب في الفليبينجهاز الحماية السرية أحبط مخططاً داعشياً لاغتيال ترمب في الفليبين

الاتحاد برس:

كشفت قناة “ناشونال جيوغرافي” يوم امس الاحد 14 تشرين الاول/ اكتوبر، عن مخطط لاغتيال الرئيس الامريكي دونالد ترامب في الفلبين.

من خلال بث القناة لفيلم وثائقي، يشير الى إحباط جهاز الاستخبارات الأمريكي الرئاسي، محاولة اغتيال استهدفت ترامب خلال زيارته إلى الفلبين العام الماضي، لحضور قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا “آسيان”.

وقام جهاز الخدمة السرية المسؤول عن حماية الرئيس الأمريكي وأسرته، بتمشيط مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف اكتشاف مؤشرات على هجوم محتمل، وعثر على تغريدة مرفقة بصورة لـ ” لي هارفي أوزوالد”، المتهم باغتيال الرئيس الأمريكي الاسبق جون كندي، و تعليق يقول: “سأكون في مانيلا في نفس موعد ترامب، وسآخذ واحدا لأجل فتيان الفريق”.

وظهر في مقاطع فيديو نشرها التنظيم تحريضا لعناصره “الذئاب المنفردة” يدعوهم إلى “الانتظار” وأن “يكمنوا” للرئيس الأمريكي أثناء زيارته إلى الفلبين، ورُمز للرئيس الأمريكي في ما رصد باسم “المغول”.

واكدت “ناشونال جيوغرافي” ان مستوى التهديد في العاصمة الفلبينية مانيلا رفع إلى درجة الخطر، بسبب تهديدات نسبت لعناصر تنتمي إلى تنظيم “داعش”.

وتتبع جهاز الخدمة السرية الرئاسي، حساب مشتبه به على موقع “انستغرام”، وعثرت على صورة لغلاف كتاب بعنوان “كيف تقتل: التاريخ النهائي للاغتيالات”، ومع المتابعة تبين ان مستخدم حساب “انستغرام” مواطن فلبيني يقيم بالعاصمة مانيلا، في مسكن على بُعد أمتار عن الفندق المخصص لإقامة ترامب، وبعد وصول الرئيس الى مانيلا، تتبع جهاز الحماية السري بالتعاون مع الشرطة الفلبينية المشتبه به وقبض عليه بحديقة قرب الفندق.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *