الرئيسية / أخبار سوريا / مرشحو المعارضة للجنة الدستورية يجتمعون في الرياض

مرشحو المعارضة للجنة الدستورية يجتمعون في الرياض

مرشحو المعارضة للجنة الدستورية يجتمعون في الرياضمرشحو المعارضة للجنة الدستورية يجتمعون في الرياض

الاتحاد برس:

عقد مرشحو المعارضة السورية لعضوية اللجنة الدستورية أمس الثلاثاء 16 تشرين الأول (أكتوبر) اجتماعاً بمقر هيئة التفاوض في العاصمة السعودية الرياض على أن يستمر الاجتماع لثلاثة أيام، وجرى خلال الجلسة الافتتاحية بحث مسألتي “اتفاق إدلب وبدء عملية تشكيل اللجنة الدستورية” وافتتح جلسة الاجتماع رئيس هيئة التفاوض نصر الحريري وألقى إحاطة بآخر التطورات المتعلقة بالملف.

وقال الحريري إنه إذا ما شهدت المسألتان المشار إليهما آنفاً تحركاً ومضياً فإنه “من الممكن القول إن العملية السياسية قد بدأت ولم يعد النظام قادراً على التراجع” واستطرد بالقول إن النظام السوري “نجح في التهرب منها في المرحلة الماضية لخوفه من الانخراط في مجريات العملية السياسية”.

وكان المبعوث الأممي الخاص بسورية، ستيفان ديميستورا، قد أكد على أهمية “تنظيم عمل اللجنة الدستورية” لما تشكله من “مساعدة للسوريين” وذلك في مؤتمر صحفي سابق، وأشار في ذلك المؤتمر أيضاً لملف اللاجئين ومسألة عودتهم قائلاً إن “اللاجئين يحتاجون لضمانات لعملية التسوية السياسية”، وأعلن انتهاء اختيار أسماء أعضاء اللجنة الدستورية مطلع شهر أيلول (سبتمبر) الماضي.

وتعتبر “سلة الدستور” إحدى السلال الأربع التي تم تحديدها في مسار جنيف (سلة الانتخابات وسلة الحوكمة وسلة محاربة الإرهاب)، وفي بث مباشر على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك انتقد القاضي حسين حمادة التركيز على عمل “اللجنة الدستورية” موضحاً أن أكثر ما يمكن لها العمل عليه في ظل القوانين الراهنة هو اقتراح تعديلات دستورية للجنة التعديل في مجلس الشعب! موضحاً أنها آلية العمل هذه قد تستغرق أشهراً لتقديم اقتراح واحد.

Posted by ‎حسين حمادة حمادة‎ on Monday, September 17, 2018

ومن المقرر أن تضم “اللجنة الدستورية” ممثلين عن منصات المعارضة وممثلين عن النظام السوري فضلاً عن أعضاء يتم اختيارهم من قبل المبعوث الأممي ستيفان ديميستورا، ولم يتم تحديد موعد لأول اجتماعات هذه اللجنة، بينما يرجح أن تستضيف مدينة جنيف السويسرية اجتماعاتها وذلك رغم احتجاج النظام السوري ودعوته إلى عقد جلسات اللجنة في العاصمة دمشق!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *