الرئيسية / أخبار سوريا / هل تفجر المنطقة العازلة الوضع في ادلب السورية

هل تفجر المنطقة العازلة الوضع في ادلب السورية

هل تفجر المنطقة العازلة الوضع في ادلب السوريةهل تفجر المنطقة العازلة الوضع في ادلب السورية

الاتحاد برس:

انتهت المهلة النهائية لإنشاء المنطقة العازلة، في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، ولكن هناك فصائل مسلحة ترفض الالتزام بالاتفاق المبرم بين روسيا وتركيا بهذا الشأن، ما يهدد بانفجار الوضع بالمحافظة.

حول العجز عن تحقيق المنطقة العازلة، واحتمالات فشل الهدنة، كتب يوري بانييف مقال، في صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية، ذكر فيه تصريح لوليد المعلم وزير خارجية النظام السوري قال فيه: “الوضع في إدلب غير مرضٍ”، وسط تأكيدات متكررة لمسؤولي النظام حول بسط سطرته على محافظة ادلب، وذكرت الصحيفة نقلا عن المعلم، ان النظام سيمنح الروس وقتا لاتخاذ قرار نهائي، حول استيفاء شروط الاتفاق.

وحول مدى احتمال اقدام النظام على تنفيذ تهديداته للقيام بعملية عسكرية بالمنطقة، تحدث “الكسندر شوميلين” الباحث في اكاديمية العلوم الروسية، الى “نيزافيسيمايا غازيتا”، فقال: “على بشار الاسد أن يفعل ما يريده بوتين، وبوتين لا يريد أن يدخل التاريخ كمذنب في مذبحة دموية واسعة النطاق في إدلب”، واوضح رغم ذلك فان رئيس النظام” ينظر إلى المنطقة العازلة كحل مؤقت”.

مشيرا الى الايفاء جزئيا بتنفيذ اتفاق الهدنة، حيث غادرت الفصائل الموالية لتركيا المنطقة العازلة، وحسب قول الباحث الروسي فان” جبهة “النصرة” وافقت على الخطة العامة بضغط من تركيا، وشكك في اخلاء الجماعات المتشدد للمنطقة بالكامل، فقال: “إنهم سينتقلون من خط التقسيم مع قوات النظام إلى المناطق السكنية”.

وفي حال انسحاب المتشددين توقع “شوميلين” ارسالهم الى عفرين التي تسيطر عليها تركيا، ونوه بالقول: “حسب علمي، تريد تركيا “تسخين” المتشددين نحو الأراضي الكردية التي تخضع بصرامة لسيطرة أنقرة “.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *